اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

وزير السياحة والآثار يبحث إدراج أديرة وادي النطرون على قائمة اليونسكو




كتب- يوسف عفيفي:

استقبل الدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار، Katri lisitzin، الخبيرة في إدارة مواقع التراث العالمي ولجنة الايكروم التابعة لليونسكو ومقرها الإقليمي في الشارقة، وذلك لمناقشة آليات العمل لتقديم الدعم الفني لإعداد واستكمال ملف إدراج أديرة وادي النطرون على قائمة مواقع التراث العالمي باليونسكو.

وبحسب بيان اليوم، من المقرر أن يلتقي وزير السياحة والآثار بالسفير Raymond bondin سفير مالطة الأسبق لدي اليونسكو وخبير اليونسكو في مواقع التراث العالمي، والذي يزور مصر حاليا.

وخلال اللقاء، ألقى وزير السياحة والآثار الضوء على أهمية أديرة وادي النطرون حيث إنها تتميز بكونها أقدم الأديرة في المنطقة وأحد محطات رحلة العائلة المقدسة في مصر ومزار لمئات الآلاف من السياح والإخوة المسيحيين، فهي مكان دفن الأنبا بيشوي الذي توفي في القرن الرابع الميلادي والبابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية السابق.

كما تم أيضا مناقشة بعض البنود المتعلقة باستكمال ملف ادراج أديرة وادي النطرون علي قائمة التراث العالمي لليونسكو والمقرر تقديمه قريبا.

وأوضح السفير ماجد مصلح المشرف العام على إدارة العلاقات الخارجية بالوزارة، أن المتخصصين والخبراء خلال الأيام الماضية أجروا جولة تفقدية للأديرة، التقوا خلالها بالرهبان ومسئولي المجلس الأعلى للآثار والمحافظة، كما تم عقد عدة جلسات نقاشية ومجموعات عمل مع فريق عمل اللجنة العلمية، الأثرية، التقنية التي سبق وتم تشكيلها بقرار من وزير السياحة والآثار لتجهيز الملف الخاص بأديرة وادي النطرون لتقديمه الي منظمة اليونسكو لإدراجها علي قائمة التراث العالمي المادي، والتي تضم آثاريين ومتخصصين من مختلف التخصصات ذات الصلة.

وأكد مصلح، أن الخبراء أثنوا خلال الجولة، على الجهد المبذول من قبل الوزارة واللجنة في إعداد ملف إدراج أديرة وادي النطرون ضمن قائمة التراث العالمي باليونيسكو، لاسيما وأنها تضم سلسلة من الأديرة والمنشآت المسيحية المقدسة منها دير الأنبا بيشوي والسريان ومقار والبراموس.

وفي سياقٍ متصل تقوم وزارة السياحة والآثار بدوراً رئيسياً لتنشيط السياحة الثقافية لهذه الأديرة والتي تُعد من أهم وأقدم أنواع السياحة في مصر، وتقع ضمن محطات رحلة العائلة المقدسة.

جدير بالذكر، أن مصر تضم 7 مواقع مسجلة على قائمة التراث العالمي، منها 6 مواقع أثرية هي مدينة طيبة القديمة (الأقصر) ودير سانت كاترين بجنوب سيناء ومعابد النوبة من أبو سمبل إلى فيلة وجبانة ممفيس من منطقة أهرامات الجيزة إلى دهشور ومنطقة أبومينا بالإسكندرية والقاهرة التاريخية، بالإضافة إلى وموقع واحد تراث طبيعي هو وادي الحيتان.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق