اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

عبدالرحيم كمال: أتحمل مسئولية “خيال مآتة” وأتبرأ من “زلزال”




القاهرة- (أ ش أ):

أعرب السيناريست عبدالرحيم كمال عن رفضه فكرة تصنيف الكاتب أو السيناريست بين التراجيدي والكوميدي، مؤكدًا أن الكاتب الحقيقي يستطيع التنويع في مؤلفاته بين كل تلك الألوان.

وقال كمال إنه يتحمل مسئولية فيلم "خيال مآتة"، من بطولة الفنان أحمد حلمي، معربًا عن رضاه عن مستوى العمل، على الرغم من عدم تحقيقه الإيرادات المتوقعة من نجم بحجم حلمي.

وأضاف كمال، خلال ندوته بمعرض القاهرة الدولي للكتاب، اليوم السبت، أنه أعاد كتابة الفيلم لأكثر من 7 مرات ليظهر في الصورة النهائية كما شاهدها الجمهور، وهناك كثير من المشاهدين أعجبوا بالشخصية المختلفة التي لعبها حلمي، حتى وإن كانت مساحة الكوميديا فيها ليست بالكبيرة.

وأعرب عن رضاه التام عن الفيلم بشكل عام لأنه يمثل الكوميديا التي يؤمن بها، وتشبهه إلى حد كبير، رافضًا تمام فكرة تصنيف المؤلف بأنه متخصص في التراجيدي أو الكوميدي، فالمؤلف يكتب كافة الألوان الفنية.

كما جددّ السيناريست عبدالرحيم كمال تبرؤه من مسلسل "زلزال" للفنان محمد رمضان، والذي عرض في شهر رمضان الماضي، مشيرًا إلى أن المخرج إبراهيم فخر أدخل تعديلات على النص، وحذف شخصيات وأضاف أخرى، دون الرجوع إليه.

وأشار إلى أنه فوجئ بالأمر مثل المشاهدين عند عرض المسلسل، وما زاد من غضبه وجود الكثير من الألفاظ والمفردات غير المناسبة، والتي لا تناسب طريقته في الكتابة واحترامه للجمهور في المنازل.

وردًا على سؤال حول بدايته الحقيقية مع الجمهور، أوضح عبدالرحيم كمال أن مسلسل "الرحايا" كان الانطلاقة الحقيقية مع الجمهور والوسط الفني بشكل عام، مشيرًا إلى أن المسلسل حقق نجاحًا كبيرًا على مستوى الجمهور والنقاد معًا، موضحًا أن الفنان نور الشريف، تنبأ بنجاح مسلسله "الرحايا" الذي قدّمه عام 2009 فور قراءة السيناريو، وقال له نصًا: "المسلسل ده هيدخل التاريخ، وكان بيقول لي أنا مش عامل المسلسل بعقلي لكن عامله بقلبي".

كما كشف، عن أن الفنانين نور الشريف ومحمود عبدالعزيز اعتذرا عن عدم المشاركة في مسلسل "الخواجة عبدالقادر"، من دون معرف الأسباب، موضحًا أن قصته كانت تدور في ذهنه منذ فترة طويلة، ووالده كان يحكي له قصة الخواجة عبدالقادر، طوال فترة طفولته، حتى تعلق بها، وظلت عالقة في ذهنه حتى جاءت فرصة كتابة العمل.

وكشف أن مسلسل "الخواجة عبدالقادر" هو أسرع عمل انتهى من كتابته حيث لم يستغرق سوى 3 أشهر ونصف الشهر فقط، وكان جاهزًا للتصوير، موضحًا أن هناك مشروعين دراميين مع الفنان يحيي الفخراني لم يكتملا بعد، قبل أن يؤكد وجود مشروع ثالث سيتم عرضه في سباق دراما رمضان المقبل.

وتطرق عبدالرحيم كمال إلى تجربة فيلم "الكنز" بالقول إنه لم يكن يخطط أن يكون الفيلم على جزأيين وأنه كان من المقرر أن يكون جزء واحد لمدة ساعتين ونصف الساعة، مشيرًا إلى أن الفيلم كانت كتابته مرهقة وطويلة لكنه حقق نجاحًا كبيرًا وهو ما أسعده.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق