أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

أردوغان يقوم بزيارة عمل إلى الجزائر غدًا .




الجزائر – (د ب أ)

أعلنت الرئاسة الجزائرية مساء اليوم السبت أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، سيقوم بزيارة صداقة وعمل إلى الجزائر غدًا الأحد، بدعوة من نظيره الجزائري عبد المجيد تبون.

وأضافت الرئاسة أن أردوغان سيجري خلال زيارته التي تستمر يومين مباحثات مع تبون حول سبل تدعيم الروابط القائمة بين البلدين الشقيقين وتوسيع مجالات التعاون بينهما.

وذكرت الرئاسة أن المباحثات بين الجانبين ستشمل التشاور حول القضايا الدولية ذات الاهتمام المشترك.

ويتصدر ملف الأزمة الليبية جدول أعمال زيارة أردوغان إلى الجزائر، خاصة وأنها تأتي بعد أيام قليلة فقط من اجتماع دول الجوار الليبي في الجزائر، وبعد أسبوع من انعقاد مؤتمر برلين.

وتبذل الجزائر جهودًا حثيثة لتدعيم التنسيق والتشاور بين مختلف الفاعلين الدوليين من أجل مرافقة الليبيين للدفع بمسار التسوية السياسية للأزمة عن طريق الحوار الشامل بين مختلف الأطراف بهذا البلد لتمكينه من تجاوز الظرف العصيب الذي يمر به وبناء دولة مؤسسات يعمها الأمن والاستقرار.

وأكدت الجزائر في أكثر من مرة، رفضها لأي تدخل أجنبي من شأنه أن يعقد الأمور" أكثر فأكثر" في ليبيا، كما ترفض تواجد قوات غير تلك التي يقبلها الشعب الليبي.

وكان اجتماع دول الجوار الليبي الذي انعقد أمس الأول الخميس بالجزائر وشارك فيه وزراء خارجية مصر، وتونس، والنيجر، والسودان وتشاد، إلى جانب وزيري خارجية مالي وألمانيا، قد خلص إلى "رفض التدخل الأجنبي وضرورة حظر توريد الأسلحة ومنع تدفقها إلى التراب الليبي".

كما أكد المجتمعون على أنه "لا حل للأزمة إلا الحل السياسي الليبي-الليبي"، مشددين على " ضرورة احترام ليبيا كدولة واحدة موحدة، واحترام سيادة السلطات الشرعية على كامل التراب الليبي".

وصادق البرلمان التركي مطلع يناير الحالي، على طلب الرئيس التركي بإرسال قوات عسكرية تركية إلى ليبيا لدعم قوات ما تسمى بحكومة الوفاق التي يقودها فائز السراج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق