اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

عضو بغرفة الشركات: 2 تريليون دولار حجم سياحة المؤتمرات عالميًا


كتب– يوسف عفيفي:

قال دينا بكري عضو الجمعية العمومية لغرفة شركات السياحة، إن السياحة المصرية حاليًا تشهد أزهى عصورها نتيجة لما توليه الدولة من اهتمام كبير لها، وعزمها على الارتفاع بجودة المنتج السياحي المصري من خلال المساندة التمويلية بالبنوك أو إنشاء اللجنة الوزارية للسياحة والآثار، التي عقدت أول اجتماع لها مؤخرًا، بحضور العديد من الوزراء وعدد من ممثلي القطاع السياحي الخاص وهذه اللجنة ستكون مفتاح حل جميع المشاكل السياحية.

وأوضحت بكري في تصريحات لها اليوم السبت، أنه كلما تنوعت الأنشطة السياحية كلما زاد الإقبال على السياحة، "نحن نتمتع بسياحة شاطئية قوية وثقافية وبيئية وعلاجية وغيرها".

وأشارت إلى أن مصر لديها القدرة على الدخول والمنافسة على منتج سياحي جديد وهو "سياحة المؤتمرات" وهذا وضح جليًا خلال العامين الماضيين، من خلال ما تم من إقامة مؤتمرات على أرض مصر ومنها منتدى شباب العالم ومؤتمر الاستثمار في أفريقيا ومؤتمر الاتصالات الراديوية بمشاركة 3 آلاف شخص، ومؤتمر الأمم المتحدة للتنوع البيولوجي الذي شارك فيه ما يزيد على 9 آلاف شخص من 196 دولة، ومؤخرًا حفل الكاف وتوزيع جوائز الأفضل، وكل هذا يؤكد أن مصر لديها الإمكانيات القوية لسياحة المؤتمرات.

واقترحت بكري، إعداد خطة عمل قوية لاستقطاب سياحة المؤتمرات بمصر من مختلف دول العالم سواء مؤتمرات طبية أو اقتصادية أو سياسية أو رياضية، بالتزامن مع وضع تصور لفكرة إنشاء مؤتمرات مصرية والتسويق لها عالميًا، كوّن سياحة المؤتمرات يحضرها الآلف وتنعش الإشغالات الفندقية، وتحدث رواجًا في العديد من الصناعات المختلفة، وتسلّط الضوء على مصر سياحيًا واستثماريًا وتجاريًا ورياضيًا.

وتابعت: "في ظل وجود اللجنة الوزارية للسياحة والآثار ووجود جميع صناع القرار على مائدة واحدة من الممكن أن يتم إعداد خطة قوية لتسويق مصر كدولة مهمة لإقامة المؤتمرات الدولية على أرضها، ونحن لدينا من المؤهلات ما يمكنا من ذلك، فنحن سوق واعدة لأي دولة يضم 100 مليون نسمة ولدينا طاقة فندقية هائلة وجو جميل وبنية تحتية قوية وقاعات مؤتمرات كبيرة وعلى أعلى مستوى في القاهرة وشرم الشيخ والعلمين والإسكندرية وغيرها، ولا ينقسنا سوى التسويق الجيد خارجيًا وتكاتف الوزارات المعنية بحيث يتم العمل على استقطاب المؤتمرات بأنواعها الطبية والرياضية والفنية والاقتصادية والتجارية".

وحول أهمية سياحة المؤتمرات عالميًا، قالت دينا إن سياحة الأعمال أو سياحة المعارض والمؤتمرات ووفقًا للإحصائيات المتاحة يبلغ حجمها عالميًا حوالي تريليوني دولار موزعة على 9 آلاف معرض بين معارض كبيرة عالمية ومتوسطة وأخرى صغيرة، ويبلغ متوسط إنفاق سائح المؤتمرات نحو 400 دولار يوميًا كحد أدنى.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق