اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

​رئيس جامعة عين شمس يكشف سبب توقف نقل الأعضاء من المتوفين سريريا




كتب- محمود مصطفى:

قال الدكتور محمود المتيني رئيس جامعة عين شمس، إن قضية نقل وزراعة الأعضاء عادة ما تثير المشكلات بسبب الجهل بها، ما بين التحريم والإباحة، بسبب الجهل بالأمر لا أكثر، مضيفًا أن الأمر يحمل إيثارًا وإحياء للمرضى المنتفعين من زراعة الأعضاء.

وأضاف خلال فعاليات إطلاق مشروع الـ100 عالم، بمسجد النور بالعباسية: "لا أظن أن الإسلام يمنع نقل وزراعة الأعضاء، وسبقتنا دول غربية وعربية كثيرة بسبب خلافاتنا حول ذلك، ورغم كل الجهود وخروج قانون زراعة الأعضاء إلا أننا لا زلنا غير قادرين على تطبيق نقل الأعضاء من المتوفين سريريًا، خوفًا من إساءة الاستخدام".

وأشار رئيس جامعة عين شمس، إلى أن موت جذع المخ يحدث عبر حادث عنيف أو صدمة عصبية، ويكون المخ معزولًا عن الجسد، ولا يتحكم فيه، ويعمل الجسد بالأجهزة والأدوية، لافتًا إلى أن البعض يثير الريبة والقلق حول عمليات الزرع باستخدام ألفاظ سلبية مثل انتزاع الأعضاء وهذا من أسباب المشكلة.

وتابع: "حان الوقت لنعطي قضية نقل وزراعة الأعضاء شيء من الأهمية، وتطبيق المادة الأساسية في القانون"، موضحًا أنه في مارس 2010 كان هناك أشخاصًا يحملون الجنسية التركية ويتوافدون على مصر، ومعهم صوماليين، يأخذون أعضائهم مقابل المال، ووقتها تم إيقاف نقل الأعضاء من جنسية لأخرى، بعد أن تحول الأمر لتجارة.​

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق