اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

وزير الأوقاف في ندوة بمصلحة السجون: الموت دفاعًا عن المال العام أعظم شهادة




كتب- محمود مصطفى:

قال الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، إن الدفاع عن الأوطان من أسمى المعاني الإنسانية والمقاصد الدينية، وكذلك الدفاع عن النفس والمال والعرض.

وأوضح خلال الندوة التثقيفية التي عقدت بإدارة التدريب بقطاع السجون، اليوم الأحد، حول تصحيح المفاهيم الخاطئة للجماعات الإرهابية والمتطرفة، أنه إذا كان من قتل دون ماله فهو شهيد، فإن من يقتل دفاعًا عن المال العام أشد نبلًا وأعظم شهادة، وأنه إذا كان من قتل دون عرضه فهو شهيد، فإن من يقتل دون حماية أعراض المجتمع فهو أشد نبلًا وأعظم شهادة، فديننا دين المروءة والشهامة والنبل والإنسانية في أرقى معانيها.

وفند وزير الأوقاف، ضلالات وأباطيل وشبه الجماعات المتطرفة وأهدى بعض إصدارات الوزارة لمكتبة قطاع قطاع السجون، ونسخا من كتاب ضلالات الإرهابين وتفنيدها لجميع المشاركين في الندوة، ووعد بعمل لقاءات وندوات أخرى بالقطاع يقوم بها شباب علماء الوزارة.

ومن ناحيته، أشاد اللواء هشام البرادعي مساعد وزير الداخلية لقطاع السجون، بجهود وزير الأوقاف الدعوية في نشر الفكر الوسطي المستنير المعتدل، والتي أحدثت نقلة نوعية وطفرة غير مسبوقة في تصحيح الصورة الذهنية المغلوطة التي سوقتها الجماعات المتطرفة عن الإسلام.

وأشاد البرادعي بدور وزارة الأوقاف في خدمة المجتمع، وأهدى الدكتور محمد مختار جمعة، درع قطاع السجون.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق