أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

800 مهاجر تونسي بمركز إيواء إسباني يطلبون حرية التنقل




تونس – (د ب أ)

طالب المئات من التونسيين المحتجزين في مركز إيواء، في مدينة مليلة الإسبانية الجيب الملاصق للتراب المغربي، بإطلاق سراحهم في نداء توجهوا به إلى المجتمع الدولي.

ونشر المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية الذي يعنى بالهجرة، اليوم الاثنين نداء المهاجرين التونسيين غير الشرعيين والذين يناهز عددهم 800 ومن بينهم نساء وأطفال، يقبعون في مركز الإيواء "سيتي مليلة" منذ نحو 500 أشهر.

وجاء في نداء المهاجرين "نجد أنفسنا في ظروف احتجاز لا إنسانية. نقيم في خيام بلاستيكية في ظروف مناخية صعبة وإعاشة لا تستجيب للحد الأدنى للمعايير الإنسانية".

ويطالب المهاجرون الذين وصلوا برا من تونس بالسماح لهم بحرية التنقل من أجل العمل والبحث عن فرص أفضل في الحياة.

وأوضحوا في بيانهم "هناك من يحمل بيننا شهادات جامعية ومؤهلات في التكوين. أحلامنا لا تختلف عن شباب أوروبا المستمتع بحرية التنقل في كل أرجاء الأرض بحثا عن تجارب أخرى. لا نحمل إلا أحلاما في العمل بسلام".

ومع تشديد السلطات الإيطالية لقيود الهجرة الى أراضيها والتضييق على أنشطة منظمات الإنقاذ غير الحكومية في البحر المتوسط، قام المهاجرون بتغيير مسارات الهجرة للوصول إلى أوروبا عبر الأراضي الإسبانية.

وتفيد إحصاءات المنظمة الدولية الهجرة بأن أكثر من 120 ألف مهاجر سري وصلوا إلى أوروبا في العام 2019 في تراجع مستمر مقارنة بأعداد المهاجرين منذ 2015.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق