اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

أمن ونظافة .. أين تذهب أموال وديعة الصيانة الذي يسددها حاجزي شقق الإسكان؟




كتب- محمد عبدالناصر:

قال المهندس كمال فهمى، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة التعمير لخدمات الصيانة للإسكان الاجتماعي ودار مصر، إن الشركة هي المسؤولة عن توفير بعض الخدمات لحاجزي مشروع الإسكان الاجتماعي ودار مصر، والتي تتمثل في الصيانة والآمن والنظافة.

وأضاف فهمي، في تصريحات خاصة لمصراوي، أن الشركة لها العديد من الهمام داخل المواقع التي استلمتها، ففي مشروع دار مصر، تبدا المهام بصيانة العمارات والسلالم والأرصفة ومواسير الصرف والأسطح، والأبواب والشبابيك وأعمال الأنارة الداخلية بجانب تغيير التالف منها، وتنظيف المناور لكل عمارة، وتفريغ صناديق القمامة، وسقية سقف العمارة بالأسمنت اللباني مرة واحدة سنويًا، بجانب أعمال الحراسة.

وأشار أنه لا يوجد خلاف بين الخدمات التي تقدم في مشروع دار عن الإسكان الاجتماعي، إلا في مهمة الحراسة والأمن،مشروع دار مصر عبارة عن كمبوند مغلق به أسوار خرسانية كما يوحجد بوابات لكل موقع، أما في الإسكان الاجتماعي فالموقع مفتوح، لكن يوجد بعض من أفراد الآمن على الأماكن الهامة مثل محولات الكهرباء وغرف التفتيش على المياه والصرف.

وعن زيادة الأموال المنفقه أن قيمة وديعة الصيانة، قال فهمي يوجد بند في كل كراسات شروط المشروعات التي أعلنت عنها وزارة الإسكان ينص على عمل تسوية بنهاية كل عام للخدمات التي قدمتها الشركة وفي حال وجود أي زيادة عن المالغ المقررة لهذه الخدمات سيتحملها السكان، لكن حتى الآن لم نلجأ لهذا "الأموال الى موجودة مكفية".

وأشار إلى أن الشركة هي من تنفذ البوابات الإلكترونية بتكليف من أجهزة المدن من خلال وديعة الصيانة التي يسددها الحاجزين وتبلغ 5% من ثمن الشقة.

وأوضح أن عقد الشركة مع صندوق الإسكان الاجتماعي، يشمل إدارة وتقديم خدمات الصيانة والنظافة لنحو 200 ألف وحدة سكنية بمشروع الإسكان الاجتماعى بالمحافظات والمدن الجديدة، لمدة 5 سنوات.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق