اخبار الحوادث

لكثرة بكائه.. تجديد حبس أم ضربت طفلها حتى الموت بمصر القديمة



كتب – محمود السعيد:

قرر قاضي المعارضات بمحكمة جنح مصر القديمة، اليوم الخميس، تجديد حبس ربة منزل 15 يومًا على ذمة التحقيقات في اتهامها بضرب طفلها ما أفضى إلى موته.

كشفت تحقيقات النيابة أن قسم شرطة مصر القديمة تلقى بلاغًا من "محمد. ع" ميكانيكي، باكتشافه وفاة نجله "سيف" البالغ من العمر 4 سنوات ويعيش بشكل دائم مع والدته.

وقال والد الضحية في التحقيقات إن والدته تزوجت من آخر عرفيًا ودائمة التعدي على أطفالها بالضرب المبرح.

وباستجواب الأم، قالت المتهمة إنها قبل يومين من وفاة الطفل، ظلّ يبكي وقتًا طويلًا فاستخدمت عصا خشبية لإسكاته، فظل ينزف حتى لفظ أنفاسه الأخيرة، قائلة إنها لم تنقله لأحد المستشفيات خشية المساءلة القانونية.

وكانت النيابة صرّحت بتشريح جثة المجني عليه لبيان أسباب الوفاة وملابساتها، ودفنه، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق