أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

هيئة رقابة أمريكية: زيادة هجمات المسلحين بأفغانستان في نهاية 2019


كابول- (د ب أ):

ذكر تقرير صدر اليوم الجمعة عن هيئة رقابة أمريكية أن الهجمات التي نفذتها حركة طالبان وجماعات مسلحة أخرى في أفغانستان وصلت إلى أعلى مستوى لها في الأشهر الثلاثة الأخيرة من عام 2019 ، مقارنة بالأعوام السابقة.

وكان هناك حوالي 8204 هجمات في الفترة من أكتوبر إلى ديسمبر الماضيين، طبقا للتقرير الصادر عن مكتب المفتش العام الخاص بعمليات إعادة الاعمار في أفغانستان.

ومثل ذلك أعلى عدد من الهجمات في نفس فترة الثلاثة أشهر لأي عام منذ بدء التسجيل في عام 2010 .

وذكر التقرير أن 37 بالمئة من الهجمات، التي شنها مسلحون أسفرت عن قتلى أو إصابات.

يذكر أن سبتمبر الذي شهد الانتخابات الرئاسية الأفغانية سجل أسوأ شهر لعام 2019 بالنسبة للهجمات التي شنها المسلحون.

ولم تعد بعض البيانات بشأن الصراع في أفغانستان متاحة، من بين ذلك معلومات حول عدد المناطق في البلاد، التي يسيطر عليها المسلحون.

وعدد الضحايا في صفوف القوات الأفغانية مازال سريا أيضا.

ونقل التقرير عن وزارة الدفاع الأمريكية قولها إن عدد الضحايا في صفوف القوات الأفغانية "زاد بشكل طفيف من أيار/مايو حتى تشرين أول/أكتوبر 2019 ، مقارنة بنفس الفترة من عام 2018 ".

ومعظم الضحايا في صفوف القوات الأفغانية، مثلما كان في الأعوام السابقة، كان بسبب هجمات شنتها حركة طالبان على نقاط تفتيش.

ويحتوي التقرير على إشارات للوضع بالنسبة للصراع في أفغانستان.

ونفذت القوات الخاصة الأفغانية، وهي القوة الهجومية الأساسية ضد التمرد، عمليات برية أقل في الأشهر الثلاثة الأخيرة من العام، مقارنة بباقي عام 2019.

وأضاف التقرير أن 43 بالمئة فقط من جميع العمليات التي نفذتها القوات الخاصة الأفغانية في عام 2019، تم تنفيذها بدون مساعدة قوات أمريكية ولا قوات التحالف، مقارنة بـ55 بالمئة في عام 2018 .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق