أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

الرئيس الألماني يحجم هذا العام عن تهنئة إيران بذكرى ثورتها


برلين – (د ب أ)

أعلن الرئيس الألماني فرانك-فالتر شتاينماير، عن تخليه هذا العام عن برقية التهنئة، التي كان أرسلها العام الماضي إلى القيادة الإيرانية بمناسبة ذكرى اندلاع الثورة الإيرانية.

وقالت متحدثة باسم المكتب الرئاسي في ألمانيا ردا على سؤال طرحته صحيفة "فيلت أم زونتاج" الألمانية الصادرة غدا الأحد: "في ضوء التطورات التي وقعت خلال الأشهر الماضية في إيران لن يكون هناك برقية تهنئة من الرئيس الألماني إلى إيران."

ولم تذكر المتحدثة تفاصيل أخرى.

وتقوم الحكومة الإيرانية بقمع الاحتجاجات التي ينظمها مواطنون إيرانيون بطريقة عنيفة.

وفوق ذلك تتهم الولايات المتحدة إيران بأنها تعمل على زعزعة استقرار الشرق الأوسط وتدعم منظمات إرهابية.

وازدادت وتيرة التوتر بين إيران والولايات المتحدة ثانية وبصورة حادة منذ خروج الأخيرة بشكل منفرد من الاتفاق النووي الدولي مع إيران الذي أبرم في مايو 2018.

وكانت أعلى أشكال التوتر حتى الآن عملية قتل قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني بداية الشهر الماضي وقيام إيران ، بعد عدة أيام بهجوم انتقامي على قواعد أمريكية بالعراق يتمركز بها جنود أمريكان.

وقام سلاح الدفاع الجوي الإيراني أيضا بإسقاط طائرة ركاب أوكرانية ما أدى إلى مقتل جميع ركابها وعددهم 176.

في العام الماضي كان الرئيس الألماني بعث إلى القيادة الإيرانية في طهران برقية "تهنئة قلبية باسمي واسم أبناء بلدي" وذلك بمناسبة مرور أربعين عاما على الثورة الإيرانية في الحادي عشر من فبراير.

وكان هذا أدى إلى انتقادات المجلس المركزي لليهود في ألمانيا، حيث تعتبر إيران عدوا لدودا لإسرائيل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق