اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

رؤساء أندية يهاجمون لجنة اتحاد الكرة ويتهمونها بالعمل لصالح “فيفا”




كتب – أحمد علي:

هاجم رؤساء الأندية، اللجنة الخماسية المعينة التي تدير اتحاد كرة القدم، بسبب قراراتها التعسفية الخاصة بنظام الهبوط والصعود في دورى القسمين والثاني والثالث وخفض عدد أعضاء الجمعية العمومية من 222 إلى 105 عضو.

جاء ذلك خلال الجلسة التي عقدتها لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، اليوم الاثنين، برئاسة المهندس أشرف رشاد، في حضور أكثر من 50 رئيس نادي لمناقشة طلب الإحاطة المقدم من النائب طارق السعيد رئيس نادي الترسانة.

وأوصت اللجنة بعدم الاعتداد بكل قرارات اللجنة الصادرة إلا بعد الرجوع للجمعية العمومية، فيما يخص نظام الهبوط والصعود وفيما يخص خفض عدد أعضاء الجمعية العمومية، على أن تعقد الجمعية خلال شهر على أقصى تقدير.

في بداية الاجتماع، أكد المهندس أشرف رشاد رئيس اللجنة أن هذه الجلسة تاريخية بحضور العدد الكبير من ممثلي الأندية في ربوع مصر.

وأضاف "رشاد"، أنه ليس من صلاحية اللجنة، تعديل النظام الأساسي واللوائح دون الرجوع للجمعية العمومية.

وقال النائب طارق السعيد، إن اللجنة الخماسية تعمل لصالح أندية الشركات وستقضي على الأندية الشعبية.

وطالب النائب، بضرورة إلغاء نظام الهبوط والصعود في دوري القسمين الثالث والثاني الذي أعلنت عنه اللجنة الخماسية بهبوط 8 فرق من كل مجموعة لأنه يخدم الكبار فقط.

وقال النائب محمد عطية الفيومىي: "على البرلمان كمؤسسة دستورية حماية الأندية والرياضة في مصر من اللجنة الخماسية"، مضيفًا أن اللجنة الخماسية هي لجنة تسيير أعمال غير منتخبة وليس من حقها تعديل اللوائح والنظام الأساسي، مشيرًا إلى أن ما أقدمت عليه اللجنة مخالفة صريحة لقانون الرياضة.

وأوضح النائب إسماعيل نصر الدين، أن قرارات اللجنة الخماسية هي قضاء على الرياضة والأندية بالبطيىء والسكوت على هذا الموضوع خيانة للوطن.

وتسائل النائب أحمد فرغلي، عن كيفية منافسة أندية شعبية لأندية الشركات؟، مضيفًا أن قرارات اللجنة ستقود إلى إنقراض الأندية الشعبية لصالح أندية الشركات التي تصرف بلا سقف.

وهاجم النائب عاصم مرشد اللجنة، قائلا: "إن هذه اللجنة تعمل لصالح الاتحاد الدولي في سويسرا وليس لصالح شباب ودولة مصر لأنها تتحدث وتستقوي دائمًا بالاتحاد الدولي لكرة القدم ولا تعير الأندية وممثليها اهتمامًا"، مطالبًا بإلغاء كل قرارات اللجنة والعودة إلى النظام القديم.

وأعطى رئيس اللجنة المهندس أشرف رشاد، الفرصة لرؤساء الأندية الحاضرين للتحدث وشرح وجهة نظرهم.

وأكد حمدي مبارز الكاتب الصحفي ورئيس نادى الهنداو بالوادي الجديد، أن اللجنة الخماسية بقراراتها ترفع شعار الكرة للأغنياء فقط، ولا مكان للأندية الشعبية والفقيرة في الصعيد والمحافظات النائية والحدودية.

واضاف "مبارز"، أن كل قرارات اللجنة الخماسية مخالفة لقانون الرياضة وباتجاه الدولة والعالم كله في توسيع قاعدة المشاركة في صنع القرار، كونها تخفض أعضاء الجمعية العمومية من 222 عضو إلى 105 بلا داعي ولا سبب سوى أنها ترغب في استبعاد الأندية الشعبية والفقيرة وان تقتصر العضوية على الكبار فقط.

وأضاف، أن نظام هبوط 5 فرق من كل مجموعة من مجموعات القسمين والثاني والثالث بدلا من فريقين وتطبيقه بعد بدء الموسم مخالفة وسيخفي محافظات بأكملها من خريطة الكرة في مصر ومنها محافظة الوادي الجديد التي تنتقل أنديتها لمسافات تصل إلى 800 كيلو متر لأداء المباريات في المنيا وأسيوط في القسم الثالث ولا توجد لديها موارد.

وتساءل "مبارز"، عن سبب ربط الدعم المقدم من الاتحاد للأندية بالصوت الانتخابي وطالب بإلغاء نظام الهبوط والصعود وخفض أعضاء الجمعية العمومية.

وقال إبراهيم صلاح رئيس نادي ديرب نجم، إن اللجنة الخماسية ارتكبت مخالفات خطيرة بقراراتها غير المدروسة التي تضر بالكرة المصرية.

وأكد عماد محمد رئيس نادي داقدوس، أن كل أعضاء الجمعية العمومية يرفضون قرارات اللجنة وليس من حقها تعديل اللائحة دون الرجوع للجمعية العمومية.

وأشار النائب سمير موسى رئيس نادي الزرقا، إلى أن اللجنة سطت على حق الجمعية العمومية بأساليب غير قانونية مما يؤدى إلى تدمير الكرة المصرية والأندية الشعبية.

وأضاف أن هذه الجلسة التاريخية فرصة أخيرة لإنقاذ الموقف ومحاسبة المسؤولين عن هذه القرارات.

وقال النائب طارق السيد رئيس نادي الأوليمبي، إن اللجنة لتسيير الأعمال وليس من حقها تعديل اللوائح.

وتحدث محمد الخياط رئيس نادي المطرية، قائلا: "هناك إجماع بين كل أندية مصر على أن القرارات ظالمة وخاطئة ولا بد من إلغائها".

وقال عاطف محمد حسن رئيس نادي الضبعة، إن خفض أعضاء الجمعية العمومية يخدم أندية محددة ولا يخدم الرياضة المصرية وطالب بالعودة لنظام الهبوط والصعود السابق.

ورد الدكتور جمال محمد علي نائب رئيس اللجنة الخماسية المعينة، بأنه فيما يخص أندية الشركات ومشاركتها في الدوري بمختلف أقسامه أمر نص عليه قانون الرياضة القديم والحديث ولا دخل للجنة فيه وكون أنها تتفوق فهذا ليس مسئولية اللجنة.

واضاف، أن من بين تكليفات اللجنة الواردة في خطاب تعيينها من الاتحاد الدولي لكرة القدم، تعديل اللائحة وإجراء الانتخابات واختيار مجلس إدارة، وهنا أعترض كل رؤساء الأندية على كلام الدكتور جمال واتهموه بأنه يخرج عن الموضوع ، فتدخل النائب أشرف رشاد رئيس اللجنة موجها كلامه للدكتور جمال محمد علي، بأنه لا يمكن للجنة الخماسية أن تعدل دون الرجوع للجمعية العمومية، ورد الدكتور جمال، بأنه لن يتم أي تعديل إلا بعد الرجوع للجمعية وأن اللجنة أرسلت للأندية لإرسال مقترحاتها ولم يرد إلا ناديين فقط.

وأكد أن أعضاء الجمعية العمومية، الحاليين الـ217 هم من سيقرون التعديل.

وفي نهاية الاجتماع اتفق الجميع على عدم الاعتداد بأي قرار أصدرته اللجنة.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق