أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

روحاني: سليماني كان بإمكانه استهداف قادة إمريكيين ولكنه لم يفعل




طهران – (د ب ا)

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، إن الفريق قاسم سلماني كان يسعى وراء الاستقرار والهدوء في المنطقة؛ مضيفًا أنه" كان من السهل جدًا للشهيد سليماني استهداف الجنرالات الأمريكيين، لكنه لم يفعل ذلك إطلاقًا".

جاءت تصريحات الرئيس روحاني اليوم الاثنين خلال استقباله حشدًا من سفراء الدول الأجنبية لدى إيران ورؤساء مكاتب تمثيل المنظمات الدولية في طهران، وذلك على اعتاب حلول الذكرى السنوية الحادية والأربعين للثورة الإسلامية في إيران، والمقرر لها غدًا الثلاثاء ،بحسب وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا).

وقال روحاني: "نحن اليوم في مواجهة حظر جائر وعملية اغتيال امريكية طالت الشعب الإيراني برمته" مضيفًا: "لا شك، أن هذه الضغوط القصوى لا تستثني أي من المواطنين، بل تشمل المرضى والغذاء وقطع الطائرات الضرورية لسلامة الرحلات الجوية؛ فهو حظر مناقض للمعايير الانسانية تماما.

واستطرد قائلاً: يخطئ من يزعم بأن "هذه الضغوط القصوى ستركع المسؤولين، وفي حال صمودهم ستؤدي إلى إركاع الشعب الإيراني".

وأشار الرئيس الإيراني إلى أن أمريكا لم تحقق اي نجاح في مشاريعها ضد البلاد؛ مبينا أن الاحصائيات ذات الصلة بالتضخم والاستثمارات الاجنبية والنمو الاقتصادي وفرص العمل، تشير إلى أن الشعب والمسؤولين يسيرون بالاتجاه الصحيح عبر تماسكهم في مواجهة هذه الضغوط.

ووصف روحاني خطة السلام الأمريكية التي تعرف بـ"صفقة القرن" بأنها جريمة أمريكة أخرى ضد الشعب الفلسطيني والمنطقة.

وأشار روحاني إلى أن امريكا وفي انتهاك سافر للقوانيين الدولية، أعلنت عن الحاق الجولان السوري الى "الكيان الصهيوني"، كما ارتكبت القرصنة والسرقة بحق شعب هذا البلد عبر تصرف آباره النفطية، وتواصل البقاء في العراق رغم قرار الشعب والبرلمان العراقيين بطردها.

وقال روحاني "إيران استخدمت القوة الصاروخية مرتين، الأولى ضد داعش وذلك عندما قتل مواطنينا الأبرياء في خوزستان ومقر البرلمان، والمرة الثانية ضد قاعدة عين الأسد الأمريكية وردًا على جريمة واشنطن في إغتيال قائدنا العسكري سليماني.

كانت الولايات المتحدة قد قتلت سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي مطلع الشهر الماضي في هجوم قرب مطار العاwمة العراقية بغداد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق