سيارات

“بعد الهروب الكبير”.. كارلوس غصن يطالب نيسان وميتسوبيشي بتعويضه ماليًا


كتب: محمد جمال:

طالب محامو كارلوس غصن الرئيس التنفيذي المُقال لنيسان موتورز وميتسوبيشي موتورز اليوم الاثنين، أمام محكمة هولندية بالإفراج عن وثائق داخلية تتعلق بعزله.

وكانت السلطات اليابانية اعتقلت غضن الذي شغل لأكثر من 10 سنوات منصب الرئيس التنفيذي لتحالف رينو-نيسان-ميتسوبيشي في 2018، ذلك قبل أن ينجح بشكل وصفته الصحافة العالمية بـ"الهوليودي" في الهرب إلى لبنان ديسمبر الماضي.

وبحسب وكالة "رويترز" للأبناء، فقد رفع غصن الذي يحمل جنسيات فرنسا والبرازيل ولبنان، دعوى قضائية في هولندا ضد شركتي السيارات اليابانيتين في يوليو الماضي دافعا بأن عزله لم يكن قانونيًا.

وعقدت أولى جلسات نظر الدعوى في أمستردام اليوم الاثنين، وطالب غصن بتعويض قدره (17 مليون دولار) أى ما يعادل 268.600.000 جنيه تقريبًا، من الشركتين اللتين يقول إنهما انتهكتا قانون العمل الهولندي.

ورفض محامي عن نيسان-ميتسوبيشي طلب الفريق القانوني لغصن الحصول على الوثائق.

وقال محامو غصن، إنه عُزل ظلما من رئاسة تحالف شركات السيارات المسجل في هولندا لأنه لم يطلع على تفاصيل المزاعم.

وقال المحامي ريولان دو مول للمحكمة، "نيسان ومتسوبيشي أساءتا لسمعة غصن علنا، كما أنه لم يواجه بتقاريرهما واتهاماتهما (للرد عليها) ولم تتبعا الإجراءات القانونية الصحيحة".

وصرح واحد من فريق الدفاع عن غُصن أن الأخير يريد مناقشة كاملة لأسباب عزله، و نحتاج لمعلومات من ملفه لنتمكن من القيام بذلك.

ويطلب غصن الحصول على وثائق تتعلق بتحقيقات داخلية لنيسان وميتسوبيشي استخدمتها الشركتان لإقالته بزعم أنه ارتكب مخالفات مالية.

ودفع فريق الدفاع بأن هذه الوثائق ستظهر أن الشركتين كانتا على علم بأنشطة غصن.

وقال إيلكو ميردينك محامي الشركتين إن مطالب فريق غصن "عامة جدا. وليس غريبا أن لدينا العديد من الأسباب لعدم الموافقة عليها".

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق