أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

برلين: وزير خارجية الصين يرفض انتقادات سجل حقوق الإنسان في بلاده


برلين – (د ب أ)

رفض وزير الخارجية الصيني وانج يي الانتقادات الدولية الموجهة لسياسة الصين بشأن حقوق الإنسان بعد مباحاثاته مع نظيره الألماني هايكو ماس في برلين.

وقال وانج- خلال مؤتمر صحفي عقده بعد محادثات استمرت ساعتين مع نظيره الألماني هايكو ماس مساء اليوم الخميس في برلين، إن التقارير التي تتحدث عن معسكرات ومعتقلين من الأقلية المسلمة في شمال غرب البلاد، هي أكاذيب وأخبار ملفقة.

وعلق وانج أيضا على انتقادات موجهة للصين بسبب سياستها في هونج كونج، مشيرا إلى أن المبدأ المتبع هنا هو عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى.

كان ماس التقى في سبتمبر الماضي جوشوا وانج أحد قادة حركة الديمقراطية بهونج كونج في العاصمة الألمانية برلين، مما أصاب العلاقات بين بكين وبرلين بنوع من الفتور.

ومن جهته، قال ماس إن ألمانيا والصين تتمتعان بعلاقات وثيقة، مضيفا "أنه يتعين في الوقت نفسه من وجهة نظرنا أن يتم الحديث بين الشركاء الجيدين دائما عن النقاط التي نختلف بشأنها مثل مجال حقوق الإنسان".

وفيما يتعلق بالأقلية المسلمة في شمال شرق الصين قال ماس، إن الحديث دار حول هذا الموضوع، وقال "نحن نعتقد أن الشفافية هي أكثر الأمور التي تعين على مناقشة هذا الموضوع".

وتعتقد منظمة هيومان رايتس ووتش أن مقاطعة شينجيانج شمال غربي الصين والتي يسكنها حوالي 13 مليون مسلم بها ما يناهز مليون شخص محبوسون داخل معسكرات إعادة تأهيل معظمهم من مسلمي الإيغور.

ويقترب هؤلاء عرقيا من الجنس التركي ويشعرون بأنهم مضطهدون من قبل أتباع جنسية الهان الصينيين التي تحكم البلاد.

وتتهم الحكومة الصينية جماعات من الإيغور بالنزعة الانفصالية والإرهاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق