أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

“إتش إس بي سي” و”شل” تطالبان الموظفين بالبقاء بمنازلهم بسبب كورونا




هونج كونج/سنغافورة/واشنطن- (د ب أ):

أعلنت مجموعة "إتش إس بي سي" المصرفية البريطانية وشركة "رويال داتش شل" البريطانية الهولندية للنفط اليوم الجمعة عن مطالبة موظفين بالبقاء في منازلهم في هونج كونج وسنغافورة وذلك عقب حدوث تواصل مباشر مع أشخاص مصابين بفيروس كورونا الجديد، مما يزيد المخاوف بشأن إمكانية انتشار هذا الوباء بشكل سريع في هذين المركزين الماليين.

وكشفت مجموعة " إتش إس بي سي"، التي يعمل بها 21 ألف شخص في هونج كونج، عن وضع أحد موظفيها في الحجر الصحي الحكومي وذلك بعد "اتصاله المباشر" مع أقارب له تم تشخيص إصابتهم بالفيروس القاتل، حسبما أفادت وكالة أنباء بلومبرج.

ويجري البنك اتصالات بالموظفين الذين كانوا على اتصال وثيق بهذا الشخص مؤخرًا، وتنصحهم بالبقاء في المنزل لمدة 14 يومًا مع رعاية انفسهم ، وذلك وفقًا لمذكرة تم إرسالها إلى الموظفين ، والتي تم تأكيدها بواسطة متحدثة باسم مجموعة "إتش إسي بي سي" التي يقع مقرها في هونج كونج.

وقالت المتحدثة إنه إنه تم تذكير جميع الموظفين بضرورة الاهتمام بإجراءات النظافة والبقاء في المنزل أو زيارة الطبيب إذا شعروا بتوعك بأي شكل من الأشكال، مشيرة إلى أن مجموعة "إتش إس بي سي" سوف تستمر في مراقبة تطور الحالة عن كثب والبقاء على اتصال وثيق مع السلطات الصحية."

من جانبها، قالت شركة "رويال داتش شل" البريطانية الهولندية للنفط إنها طلبت من بعض موظفيها العاملين في مكاتب التداول في سنغافورة بالبقاء بمنازلهم وذلك بعد أن تم اكتشاف وجود تواصل بين أحد موظفي الشركة مع حالة إصابة بالفيروس، حسبما ذكرت مصادر مطلعة.

وأوضحت المصادر أن جزءا من مكاتب التداول التابعة للشركة تباشر عملها بالفعل عن بُعد في إطار خطة لمواجهة المخاطر، ولكن الجميع سيحتاج الآن للعمل من المنزل.

وقد بدأت الشركات في هونج كونج وسنغافورة في اتخاذ تدابير احترازية مشددة بدءا بإغلاق فروع البنوك، وفحص درجات الحرارة، والسماح للموظفين بالعمل من المنزل أو المواقع البديلة ، فضلاً عن الحجر الصحي لحماية الموظفين.

وقد أودى الفيروس حتى الآن بحياة أكثر من 1300 شخص، معظمهم في البر الرئيسي للصين.

وسجل إقليم هونج كونج حالة وفاة واحدة بالفيروس، فضلا عن 53 حالة إصابة مؤكدة، في حين سجلت سنغافورة 58 حالة إصابة مؤكدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق