اخبار الرياضة العالميةاخبار الرياضة المصريةرياضة

فارس الزمالك الجديد.. الأسد يمرض ولا يموت (بروفايل)




كتب- معتز عمرو:

توج، أمس، فريق الزمالك ببطولة السوبر الأفريقي، على حساب نادي الترجي التونسي بالفوز 3 أهداف مقابل هدف، في ليلة شهدت تألق الموهوب المغربي أشرف بنشرقي.

وأحرز بنشرقي هدفين في مرمي الترجي، ليصبح هداف الفريق في بطولات السوبر الأفريقية، ويعاود ملامسة الذهب في بطولات أفريقيا مرة أخرى، حيث كانت آخر بطولة قارية فاز بها اللاعب مع نادي الوداد المغربي عام 2017.

وفي فترة 7 أشهر، تمكن بنشرقي من خطف قلوب عاشقي الزمالك، من خلال تأثيره مع الفارس الأبيض، ليصبح أبرز نجوم القلعة البيضاء، بعد فترة تعثر شهدها اللاعب المغربي خلال فترة احترافه في الهلال السعودي، والتي ألقت بظلالها على ابتعاده عن المنتخب المغربي وغيابه عن قائمة أسود الأطلس خلال بطولة كأس الأمم الأفريقية التي أقيمت في صيف 2019 بمصر.

ولم تسهم خطوة انتقال بنشرقي إلى الهلال في استمرار سهم اللاعب المغربي في الصعود بعد رحيله عن الوداد، حيث لم يشارك كثيرا مع الفريق بسبب عدم اقتناع إدارة الفريق السعودي التي تولت قيادة الفريق في مرحلة متأخرة بقدرات اللاعب، ليقرر رئيس الفريق سليمان الجابر، وضعه على قائمة الراحلين وفق ما أشارت التقارير وقتها، ولم يستمر اللاعب مع الأزرق سوى 6 أشهر، لعب خلالها 13 مباراة سجل خلالها 3 أهداف، وقدم تمريرتين حاسمتين.

كان انضمام بنشرقي للزمالك بمثابة إعادة ضخ الدماء وإحياء موهبة اللاعب المغربي من جديد، حيث تمكن من نفض الغبار عن نفسه واستعادة ذاكرة التألق من جديد.

ولد أشرف في عام 1994، بـ"تازة"، شرق المملكة المغربية، وبدأ مسيرته الكروية مع المغرب الفاسي في موسم 2014-2015، ولعب بقميص الفريق مدة موسمين، تمكن خلالهما من تسجيل 3 أهداف وصنع مثلها.

نجح بنشرقي في بدايته مع فريق المغرب الفاسي في لفت الأنظار لموهبة جديدة تسطع في الملاعب المغربية، ليجذب له مساعي كبار الكرة المغربية من أجل ضمه، حتى التحق بنادي الوداد في صيف عام 2016 بعقد يمتد إلى 4 سنوات، مقابل 450 ألف يورو.
ولم تكن بداية بنشرقي مع الوداد جيدة، حيث لم يقدم اللاعب الملقب بـ"ديبالا" المغرب المستوى المأمول منه، لكنه انتفض في المنتصف الثاني من الموسم، ووضع بصمته مع الوداد، ليصبح من أهم نجوم الفريق في موسمه الأول، حيث نجح في إنهاء الموسم مسجلا 8 أهداف، كما صنع 7 أهداف أخرى خلال 28 مباراة.

كانت مساهمة بنشرقي في فوز الوداد ببطولة دوري أبطال أفريقيا عام 2017 نقطة تحول في مسيرة ديبالا المغرب، حيث صنع اللاعب الفارق مع فريقه خاصة في المباراة النهائية التي واجه فيها فريق الأهلي، محرزا هدفا في مباراة الذهاب التي أقيمت في برج العرب، كما صنع هدفا آخر في مباراة العودة بملعب محمد الخامس.

ونجح بنشرقي بعد تقديمه مستويات متميزة مع الوداد في الانضمام للمنتخب المغربي عام 2017، وخاض اللاعب مع أسود الأطلس 8 مباريات أحرز خلالها هدفا وحيدا، أما الفريق الأوليمبي فخاض معه 6 مباريات هز خلالها الشباك بأربعة أهداف.
ولم يستطع فريق الوداد الإبقاء على لاعبه بعدما توجهت صوبه اهتمامات أكبر الأندية الأفريقية والآسيوية وأيضا بعض الأندية الفرنسية، حتى انتقل لفريق الهلال السعودي في صفقة قياسية بلغت ما يقرب من 10 ملايين دولار، لينتقل اللاعب إلى الزعيم السعودي في يناير من عام 2018 بعقد مدته 3 سنوات ونصف.

ولم يتمكن بنشرقي من مواصلة توهجه الكروي بعد الانضمام للهلال، ورحل عن الفريق سريعا عقب 6 أشهر فقط معارا لصفوف لانس الفرنسي الذي يلعب في دوري الدرجة الثانية وخاض معه 24 مباراة سجل فيها 3 أهداف وصنع هدفا وحيد.

وعقب انتهاء إعارة بنشرقي مع فريق لانس الفرنسي، عاد للهلال مرة أخرى في يناير من عام 2019، لكن مسيرته لم تستمر مع الفريق السعودي، ليخرج في صيف نفس العام نهائيا من الفريق الأرزق منضما لنادي الزمالك مطلع الموسم الحالي مقابل 400 ألف يورو.

نجح بنشرقي مع الزمالك في استعادة تألقه الذي فقده في منذ رحيله عن الوداد، حيث قدم أداءا متميزا مع القلعة البيضاء منذ انضمامه وخاصة في بطولة دوري أبطال أفريقيا حيث ساهم بأربعة أهداف في مرحلة المجموعات، محرزا 3 أهداف وصانعا هدف وحيد خلال 6 مباريات.

وأصبح أشرف أبرز نجوم الفريق في فترة وجيزة، حيث تمكن بنشرقي منذ إلتحاقه بالزمالك من إحراز 8 أهداف وصناعة 5 آخرين، كما قاد الفريق للتتويج ببطولة السوبر الأفريقي الأخيرة بقطر والتي غابت عن الفريق منذ عام 2003، وكذلك توج ببطولة كاس مصر مع الفارس الأبيض بمشاركته في مباراة النهائي أمام بيراميدز في سبتمبر الماضي.

المصدر: مصراوي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق