أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

جبهة التحرير الوطني الجزائري ينتهي من إعداد مقترحاته حول تعديل الدستور


الجزائر – أ ش أ

أعلن علي صديقي الأمين العام بالنيابة لحزب جبهة التحرير الوطني الجزائري، اليوم السبت، أن اللجنة الحزبية المكلفة بوضع مقترحات للتعديلات الدستورية قد انتهت من إعداد مقترحاتها وهي جاهزة لتقديمها إلى الرئيس عبدالمجيد تبون.

وقال صديقي، في تصريحات له اليوم السبت، "إن حزب جبهة التحرير الوطني الذي عبر عن دعمه للتعديل الدستوري وإجراءات التهدئة والمشاورات التي باشرها الرئيس تبون مع التشكيلات السياسية والشخصيات الوطنية والفواعل الاجتماعية حريص على تجاوز الوضع الراهن وتحقيق مطالب الشعب في بناء دولة الحق والقانون".

وأكد أن حزب جبهة التحرير الوطني يملك حرية قراره وسيظل في خدمة الدولة الجزائرية ولا يسمع إلا إلى صوت أعضائه وهم وحدهم من لهم الحق في تقرير مستقبله وتحديد مصيره وأن الشعب صاحب السيادة هو المخول الوحيد بإلغاء من يشاء من الأحزاب عبر صناديق الانتخاب.

ودعا الأمين العام بالنيابة لحزب جبهة التحرير الوطني أعضاء الحزب إلى توحيد الصفوف والالتفاف حول القيادة الشرعية .. مؤكدا أن أبواب جبهة التحرير الوطني مفتوحة..قائلا : "نحن متفتحون على كل الأفكار والاجتهادات الكفيلة بتحسين أداء الحزب وتفعيل دوره".

وتعهد بالعمل مع الجميع دون إقصاء أو تهميش كما جدد الدعوة لحوار جاد ومثمر يسهم في إنضاج المواقف والاختيارات ويوسع دائرة التفكير والنقاش والتشاور بين جميع

أعضاء الحزب.

ويعد حزب جبهة التحرير الوطني هو أكبر الأحزاب تمثيلا في البرلمان، وكان الحزب الحاكم في البلاد، منذ الاستقلال حتى استقالة الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة في أبريل الماضي.

وينتمي الرئيس تبون لحزب جبهة التحرير الوطني، إلا أنه ترشح في الانتخابات الرئاسة التي جرت في شهر ديسمبر الماضي، مستقلا، فيما لم يقدم الحزب مرشحا باسمه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق