اخبار الاقتصاد العالمياخبار الاقتصاد المصريمال واعمال

وزيرة الصناعة تحسم الصراع بين مصانع الحديد المتكاملة و”الدرفلة” خلال أيام




كتب- عبدالقادر رمضان:

قالت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة، اليوم السبت، إنها أجرت خلال الفترة الماضية، دراسات ومناقشات حول الخلاف المشتعل بين مصانع الحديد المتكاملة من جانب ومصانع درفلة الحديد من جانب آخر، حول رسوم الحماية المفروضة على واردات الحديد والبليت.

وأضافت الوزيرة في أول مؤتمر صحفي لها، أنها انتهت من وضع تصور أو دراسة بشأن التعامل مع مصانع الحديد، وأنها ستناقش هذه الدراسة مع مختصين ومع رئيس الوزراء للتوصل إلى توصية محددة خلال أسبوعين.

ورفضت الوزيرة الإفصاح عن نية الوزارة تجاه قرار فرض رسوم الحماية على الحديد والبليت المستورد.

وأشارت إلى أنها على علم بالجدل الدائر حول هذه الرسوم وجدوى فرضها.

كانت وزارة التجارة والصناعة فرضت رسوم حماية نهائية علي واردات البليت بنسبة 16٪ و حديد التسليح بنسبة 25٪ خلال أكتوبر الماضي.

ويشهد قطاع الحديد في مصر صراعا حادا بين مصانع الحديد المتكاملة التي لديها أغلب مراحل الإنتاج، ومصانع الدرفلة التي تستورد البليت وتحوله إلى حديد التسليح.

وترفض مصانع الدرفلة فرض رسوم حماية على البليت باعتباره خامة التصنيع الأساسية، بينما ترى المصانع المتكاملة التي تنتج البليت محليا أن البليت المستورد يغرق السوق بأسعاره الرخيصة ويعرض استثماراتهم الكبيرة في خطوط الإنتاج إلى التوقف.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق