أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

تركيا تحذر من التصعيد في إدلب حال فشل المحادثات مع روسيا




اسطنبول – (د ب أ):

حذرت تركيا اليوم السبت، من أنها ستتخذ إجراءً عسكريًا إضافيًا ضد القوات الحكومية السورية في محافظة إدلب شمال غربي البلاد إذا فشلت المحادثات مع روسيا التي تدعم الرئيس بشار الأسد.

وقال وزير الخارجية مولود تشاووش أوغلو اليوم إن أنقرة تريد حل القضية في إدلب عبر القنوات الدبلوماسية، مضيفا "إذا لم يكن ذلك ممكنا، فسنتخذ الخطوات اللازمة".

وأحرزت الحكومة السورية والقوات الموالية لها تقدما في معقل المعارضة الأخير، الذي شهد قتالا مكثفا أسفر عن مقتل عدد من العسكريين الأتراك والروس خلال الأسبوعين الماضيين.

وهددت تركيا الأسبوع الجاري بـ "الضرب في كل مكان" إذا استهدفت القوات السورية قوات أنقرة في إدلب وحذرت الرئيس السوري بشار الأسد كي يسحب قواته إلى ما وراء نقاط المراقبة العسكرية التركية قبل نهاية فبراير الجاري.

وحذر الرئيس رجب طيب أردوغان اليوم السبت من تصميم تركيا على استخدام القوة لطرد القوات السورية من نقاط المراقبة في إدلب "قبل نهاية فبراير".

وقال أردوغان لأعضاء حزبه في اسطنبول: "لن ننام في سلام إلى أن يتم تطهير سورية من فظائع المنظمات الإرهابية والنظام".

وأضاف أردوغان أن تركيا لن تلتزم الصمت تجاه "المأساة الإنسانية" في إدلب، مضيفا أن ما يصل إلى مليون شخص يتحركون باتجاه الحدود التركية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق