أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

رئيس جنوب السودان يقدم تنازلات لكسر جمود عملية السلام


جوبا – (د ب أ):

أعلن قادة جنوب السودان، اليوم السبت، عن العودة إلى نظام يقوم على أساس تقسيم البلاد إلى عشر ولايات وثلاث مناطق إدارية، مما يزيل عقبة رئيسية أمام تحقيق "السلام والوحدة في البلاد".

وأشار بيان رئاسي في صدر في جوبا عاصمة جنوب السودان اليوم، إلى أن النظام الجديد سوف يتم تطبيقه فورا.

ويأتي هذا البيان قبل موعد تشكيل إدارة موحدة للبلاد في 22 فبراير الجاري بين الحكومة القائمة والمتمردين المعارضين لحكم الرئيس سلفا كير.

وقال مايك أيي دينج وزير شؤون الرئاسة عبر تلفزيونية الرسمي "بعد مداولات شاملة حول الموضوع وفي سبيل مصلحة السلام والاستقرار في البلاد، كان على الرئيس تقديم حل وسط".

وأضاف دينج: "هذا القرار قد لا يكون الخيار الأفضل لشعبنا، ولكن الرئاسة ترى أنه ضروري من أجل السلام والوحدة في البلاد".

ودخل جنوب السودان، أحدث دولة في العالم، بعد انفصاله عن السودان عام 2011، في حرب أهلية عام 2013 بعد أن اتهم "كير" ريك مشار، الذي كان نائبه آنذاك، بالتخطيط لانقلاب.

وأدى الصراع المستمر منذ خمس سنوات إلى مقتل عشرات الآلاف وتشريد حوالي أربعة ملايين شخص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق