أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

وزير الهجرة العراقي: العام الحالي سيشهد غلق مخيمات النازحين




بغداد- (د ب أ):

كشف وزير الهجرة والمهجرين العراقي نوفل بهاء موسى عن تخصيص 445 مليار دينار (الدولار يساوي 1189 دينار) لإعادة الاستقرار والإسراع في عودة النازحين إلى مناطقهم الأصلية، كما أكد أن العام الجاري سيشهد غلق جميع مخيمات النزوح.

وصرّح لصحيفة "الصباح" العراقية، الأحد، بأن غالبية النازحين لم يتمكنوا من العودة إلى مناطقهم الأصلية بسبب عدم توفر خدمات الماء والكهرباء والمدارس والمستشفيات وتأخر إعادة ترميم وإعمار منازلهم.

وأشار وزير الهجرة والمهجرين إلى أن عام 2019 شهد عودة 226 ألفا و566 أسرة إلى مناطقها الأصلية، وغلق 85 مخيما بشكل طوعي من أصل 174.

وبشأن المختطفات الإيزيديات، أوضح موسى أن الوزارة وإقليم كردستان والجهات المختصة ورجال الأعمال والعشائر استطاعوا إعادة عدد كبير منهن مع أطفالهن إلى أسرهن داخل العراق بعد تعرضهن إلى عمليات السبي والبيع لعدة مرات، بينما لا يزال عدد آخر منهن مختطفا في سورية.

وأكد موسى سعيه لبذل المزيد من الجهود في إعادة عدد كبير من "أسر الدواعش" إلى مناطقهم، بعد حل الكثير من المشكلات، "لإصلاح المجتمع وتقديم جيل جديد لا يحمل الضغينة والحقد على العراقيين"،

محذرا من أن "إبقاء الملف معلقا من دون حل سيجعلنا أمام قنبلة موقوتة يمكن أن تنفجر في أية لحظة على أبناء الشعب."

وأفاد موسى بوجود لجان مختصة من وزارتي الصحة والتربية "لإجراء عمليات التأهيل النفسي والفكري لهذه الأسر بعد سنوات من عمليات غسل الأدمغة وتعبئتها بالأفكار الإجرامية".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق