اخبار الاقتصاد العالمياخبار الاقتصاد المصريمال واعمال

“دي إتش إل” تعتزم توسيع استثماراتها في مصر خلال الفترة المقبلة




كتب- علاء حجاج:

أعربت شركة "دي إتش إل" إكسبرس العالمية، عن رغبتها في توسيع استثماراتها في السوق المصرية، وذلك في إطار سعي الشركة لتحويل مصر إلى مركز للتجارة الإلكترونية في أفريقيا، باعتبارها من الأسواق الرئيسية في المنطقة، وفقا لبيان لها اليوم الأحد.

وقالت الشركة إنها تعتزم وضع خطط توسعية في مصر لإنشاء 6 فروع جديدة خلال العام الحالي، تضاف إلى 33 فرعًا حالية للشركة على مستوى الجمهورية، مما يساهم في تقديم المزيد من فرص العمل للعمالة المصرية، حيث تضم الشركة 500 موظف وعامل أساسي.

جاء ذلك عقب لقاء جون بيرسين الرئيس التنفيذي لشركة "دي إتش إل" إكسبرس العالمية، مع مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، خلال زيارته لمصر.

وتصل استثمارات الشركة بمصر خلال الوقت الحالي إلى أكثر من مليار جنيه، وفقا للبيان.

وقال نور سليمان، الرئيس التنفيذي لشركة "دي إتش إل" إكسبرس بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، "إن الشركة حققت إنجازات كبيرة على مستوى السوق المصرية في عام 2019، بدأت بتحقيقها مركزًا متقدمًا في قطاع اللوجستيات على مستوى المنطقة".

وأضاف: "تبع ذلك تعزيز لمكانة الشركة ومصر كسوق رئيسي لها إقليميًا بإبرام اتفاقية التعاون مع الهيئة القومية للبريد لتسهيل الخدمات البريدية، وتنشيط حركة الشحن السريع على المستويين المحلي والقاري، إلى جانب تطوير العمليات المطلوبة بخبرتها العالمية في مجال التجارة الإلكترونية، ما ساهم في دعم قدرات مركز البريد في مصر كمركز توزيع للقارة الافريقية بأكملها".

وأشار سليمان إلى أن ذلك يأتي ضمن استراتيجية "دي إتش ال" العالمية للعمل على مزيد من أتمتة الأنظمة وتمكين التحول الرقمي في السوق المصرية ومنها للقارة السمراء.

وبحسب البيان، قامت "دي إتش ال" إكسبرس بتعزيز إمكاناتها لضم 99 سيارة جديدة إلى أسطولها ليصل إجمالي عدد سيارات الأسطول إلى 120 سيارة شحن، وتعتزم الشركة أيضًا زيادة عدد طائراتها لتصبح 2-3 طائرات في نهاية فبراير، وزيادتها إلى 4 طائرات بنهاية العام.

وقالت الشركة إن ضم هذه السيارات والطائرات يأتي ضمن مجهوداتها لدعم النمو الاقتصادي خاصة في مجال التصدير.

وقال أحمد الفنجري، المدير العام لشركة"دي إتش ال" إكسبرس مصر، إن الشركة حريصة على تنمية أعمالها في السوق المصرية نظرًا لازدهار المناخ الاستثماري وأداء الأعمال في مصر.

وأشار الفنجري إلى التطور الذي حققته الشركة أثناء عملها في مصر منذ عام 1980، ليزداد معدل نمو الشركة بنسبة 50% خلال الخمس سنوات السابقة، لتتقدم الشركة بواقع 3 مراكز لتصبح ضمن الشركات الكبرى في قطاع اللوجستيات، ما ساهم في تعزيز مكانة مصر كإحدى الدول التي تعمل بها "دي إتش إل" إكسبرس من بين 221 دولة ومنطقة.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق