اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

“غرفة السياحة”: منع مطربي المهرجانات بالقطاع “تدخل غير مقبول”




كتب – يوسف عفيفي:

انتقد عادل المصري، رئيس غرفة المنشآت السياحية، البيان الذي أصدرته نقابة المهن الموسيقية وأشارت فيه إلى توقيع عقوبات على المنشآت السياحية حالة مشاركة من يطلق عليهم "مطربي المهرجانات".

وقال المصري في بيان اليوم، إن بيان النقابة "جانبه الصواب وخانه التوفيق، ويٌعد تغولاً على السلطة المعنية بالمراقبة والإشراف على النشاط السياحي، وهي وزارة السياحة والقطاعات التابعة لها، وأن الغرفة ترفض ما جاء بالبيان جملة وتفصيلاً في الجانب الذي يخص النشاط السياحي".

وأضاف أن قرار منع مطربي المهرجانات أمر يمثل شأن داخلي يتفق مع ما منحه قانون النقابات الفنية "المهن الموسيقية" واللوائح المنظمة له، في منح ومنع المطربين من العمل، موجهًا عتاباً لنقابة المهن الموسيقية، لكونها لم تلتزم بالتنسيق مع الغرفة أو وزارة السياحة أو اتحاد الغرف السياحية فيما أرادت إخطاره من قرارات أو تعليمات.

وقال المصري إنه كان يجب أن تخطر النقابة ذلك لوزارة السياحة، دون التأكيد على وقوع عقوبات على من يخالف ذلك، مؤكداً أن هناك تنسيق وتواصل وتعاون مع نقابة المهن الموسيقية بما يحفظ الحقوق المتبادلة بين المنشآت السياحية والنقابة.

وأكد المصري، أن القانون المنظم لعمل النشاط السياحي، يمنح وزارة السياحة أو اتحاد الغرف السياحية أو الغرفة المعنية ودون غيرهم، معاقبة المنشآة المخالفة، وفقاً لما نصت عليه مواد القانون في شأن الجزاءات من حيث حجم ونوع المخالفة.

واستطرد: نقابة المهن الموسيقية، أصدرت وعممت بيان بشكل عام، دون تحديد الأسماء التي تقرر وقفها عن نشاط الغناء سواء كانوا ممن حاصلين على عضوية النقابة أو تصاريح للعمل، ودون تحديد أسماء من يطلق عليهم "مطربي المهرجانات" الممنوعين من ممارسة الغناء، مما أثار الكثير من اللغط و التساؤلات حول القائمة التي يضمها قرار المنع، وحتى يكون للمنشآت السياحية المعلومة الكاملة بمن له حق الغناء، ومن تم منعه.

وندد رئيس غرفة المنشآت السياحية، بأي بيانات أو قرارات أو توجيهات أو تعليمات تصدر من أى جهة أياً كانت ليس لها حق الولاية والمتابعة والمراقبة والإشراف على نشاط القطاع السياحي، إلا من خلال وزارة السياحة، معلنا رفض الغرفة لأي تدخلات من أي جهة على السياحة دون حق أو سند قانوني.

ومع ذلك، شدد عادل المصري، على دعم الغرفة لكل ما يحافظ على الهوية والثقافة المصرية.​

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق