اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

مدير مشروع تطوير التحرير: الكباش موجودة بأرض الحزب الوطني وشرطة للسياحة بالميدان (حوار)


حوار – محمد نصار:

تصوير – إسلام فاروق:

كشف مدير مشروع تطوير التحرير والاستشاري العام، المهندس وليد عبدالعال، عن تفاصيل أعمال التطوير الجارية بميدان التحرير، والموعد النهائي للافتتاح.

وقال عبدالعال، في حوار لمصراوي، إن الكباش الأربعة موجودة حاليًا في مقر أرض الحزب الوطني خلف المتحف المصري، وسيتم تثبيتها في الميدان لتحيط بمسلة الفرعون رمسيس الثاني عقب الانتهاء من أعمال النافورة، لافتًا إلى أن ميدان التحرير سيكون متحفًا فرعونيًا مفتوحًا، وإلى نص الحوار.

ما التفاصيل الكاملة لتطوير ميدان التحرير؟

أساس تطوير الميدان بدأت بفكرة وتكليف من رئيس الوزراء لمكتب المهندس شهاب مظهر لإجراء أعمال التطوير المتكاملة لتواكب حدث مهم جدًا وهو نقل المومياوات الملكية من المتحف المصري إلى متحف الحضارات بعين الصيرة بمصر القديمة، وهذا داخل إطار برنامج كبير لتطوير مناطق كثيرة في القاهرة.

ما الاختلاف في عملية تطوير الميدان الحالية عن السابق؟

الاختلاف إنه في كل مرة كان يحدث تطوير يكون تطويرًا ظاهريًا أو تطويرًا لحركة المرور ومسارات الحركة ولكن هذه المرة يتم التغيير بشكل متكامل يشترك فيه كل الجهات، ومنها جهاز التنسيق الحضاري ومحافظة القاهرة ووزارة الآثار ومجلس الوزراء، تم وضع مخطط لتطوير الميدان قائم على عمل عرض متحفي مفتوح وتطوير الميدان كفراغ عمراني متكامل والعرض المتحفي هو الرابط بين أجزاء الميدان من متحف التحرير مرورًا بجراج التحرير ومسجد عمر مكرم ومجمع التحرير وكله يدور حول المسلة والكباش في وسط الميدان، والطابع العام هو الطابع الفرعوني والنباتات كلها ذات أصل فرعوني.

كيف تم تقسيم أجزاء ميدان التحرير؟

تم تقسيم ميدان التحرير إلى 6 أجزاء هي صينية الميدان وبها المسلة والكباش ومنطقة الجراج وعمر مكرم ومجمع التحرير وشارع ميريت، وتمت إعادة إحياء كل واجهات العقارات وطلائها وإزالة الإعلانات من الأسطح وواجهات المحلات وتوحيد المعالجة وإعادة العمارات للطابع الذي أنشأت عليه، إلى جانب خلق مسارات للمشاة ومستخدموا الميدان ويقدر المتردد على الميدان يشوف المسلة من أي جزء في الميدان، ويوجد تصميم متطور جدًا للإضاءة بشكل مختلف تمامًا.

ما تفاصيل تطوير الجزء الخاص بجراج التحرير؟

منذ إنشاء جراج التحرير كان سقف الجراج عبارة عن منطقة لا يوجد بها إلا أماكن النزول والصعود ولا يوجد بها أماكن مظللة أو أماكن انتظار "الناس كانت هاجره المكان ده خالص، بدأنا نحط النباتات الفرعونية والنخيل يوجد ما يقرب من 220 نخلة في الميدان كله، في تصميم يتواكب مع العرض المفتوح والممشي ومناطق جلوس وهيبقى المنطقة الأساسية الرابطة بين المتحف المصري مرورًا بالمسار المتحفي المفتوح في الميدان".

كيف تم تركيب المسلة وكم الوقت استغرق ذلك؟

هذه المسلة تعود للملك رمسيس الثاني تم نقلها من منطقة صن الحجر الأثرية بمحافظة الشرقية على 5 قطع، بدأنا في المشروع وهي محور الأعمال كلها وبدأت وزارة الآثار ترميمها من أواخر شهر ديسمبر، وكان فيه تحديات كبيرة لتثبيتها في هذا المكان لأن أسفلها المترو، وكان الجزء الأساسي في المنشأ الخرساني الكبير الذي تم تصميمه بشكل يوزع الأحمال ولا يركزها على بلاطة سقف المترو.

ما عوامل الأمان التي تم مراعاتها فيما يخص تثبيت المسلة؟

تم إجراء الكثير من دراسات الاهتزازات وتأثيرات المرور ودراسة الأوزان، اللي درسناه تأثير اهتزازات المرور والمترو، والتأثيرات اليومية العادية، دراسات الأوزان وتوزيع الأحمال كلها موجودة فيما يتعلق بحركة المترو والمرور اليومي.

كم يبلغ وزن المسلة والقاعدة والكباش الأربعة؟

المسلة وزنها 100 طن والكباش الأربعة حوالي 50 طنًا، والقاعدة الخرسانية 600 طن بإجمالي 750 طنًا، القاعدة هيكل خرساني كبير جدًا بعمق 16م لتوزيع الأحمال على حوائط خارجية وليس على محطة المترو نفسها واستغرقت نحو شهر ونصف، وتركيب المسلة استغرق 12 يومًا، ثم بدأت أعمال النوافير وأماكن وضع الكباش، ليتم الانتهاء من النافورة يليها تركيب الكباش.

ما هو الشكل النهائي لصينية الميدان وأين الكباش الآن؟

المسلة ارتفاعها 18م وموضوعة على قاعدة 6 أمتار وكلاهما من الجرانيت المصري، وتم مراعاة ترميمها بنفس نوع الجرانيت لكن له معالجات في النهو حتى لا يتعارض مع الأثر والأربع كباش، ويتواجدون حاليًا بمقر أرض الحزب الوطني، وسيتم نقلهم فور الانتهاء من النافورة لتثبيتهم في زوايا المسلة.

ما حالة الكباش في الوقت الحالي ومتى يتم وضعها بالميدان؟

الكباش موجودة في أرض الحزب الوطني خلف المتحف المصري ومؤمنة بشكل كامل وتوجد خدمات 24 ساعة متواصلة لتأمينها، وحالتها رائعة بعد ترميمها، ونحن نعمل الآن على الانتهاء من النافورة ومن المتوقع الانتهاء منها خلال 12 يومًا يعقبها اختبارات لها، وآخرها تركيب الكباش، حيث ستكون المرحلة الأخيرة، وهذه الكباش ليست من ممر الكباش في الأقصر لكنها من بين 28 كبشًا في ممر جانبي.

ماذا عن تأمين المسلة والكباش بعد الافتتاح؟

وزارة الآثار ستتولى عملية التأمين لهذه الآثار الهامة، وسيكون هناك شرطة للآثار موجودة في الميدان.

ماذا عن نظام الإضاءة للميدان؟

كل الميدان سيتم تغيير إضائته حيث تتولى شركة الصوت والضوء أعمال إنارة الميدان ونحن قدمنا تصميم إضاءة الموقع العام والمسلة والكباش، وشركة الصوت والضوء تولت وضع تصميم الواجهات.

هل يوجد تأخير في موعد افتتاح الميدان عقب تطويره؟

لا يوجد تأخير في موعد التسليم لكن القصة إن الناس هيأت نفسها على التسليم في شهر يناير، لكن فعليًا بدأنا العمل في الميدان أواخر شهر نوفمبر 2019 ويتم العمل على مدار الساعة لإنهاء الأعمال ويوجد 3 ورديات شغالة باستمرار مبتبطلش، الشغل لا يتوقف نهائيًا.

ما حجم العمالة في الميدان؟

يوجد ما يقرب من 1000 عامل و30 مهندس، يمكن القول إن العدد الإجمالي 1000 شخص، ويوجد الكثير من المعدات للمساعدة في إنجاز الأعمال المطلوبة في أسرع وقت.

لماذا تم اختيار مسلة وكباش لتزيين ميدان التحرير رغم عدم توافقها مع تاريخ الميدان، وماذا عن عوامل التلوث في القاهرة؟

الفكرة إن ميدان التحرير هو أشهر ميدان في الشرق الأوسط وأهم ميدان في مصر، ومصر مشهورة بالحضارة الفرعونية وأولى قبل فرنسا وإنجلترا وغيرها نضع آثارنا ليراها الناس، وكل عواصم العالم في فرنسا وإنجلترا وروما والفاتيكان واخدين آثار مصرية من أيام محمد علي وجميعها موجودة في الميادين.

متى سيتم افتتاح الميدان رسميًا؟

نُصارع الوقت لإنجاز الأعمال وحجمها ضخم جدًا، وعقب الانتهاء الكامل من عمليات التطوير سيتم تشغيله بشكل تجريبي للتأكد من سلامة وكفاءة كل جزء من الميدان، يعقبها الافتتاح الرسمي أمام الجمهور، وذلك سيكون في خلال أسابيع قليلة.​

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق