اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

وزير النقل يبحث مع مسؤول أممي تعزيز سلامة الطرق في مصر




القاهرة – أ ش أ:

بحث المهندس كامل الوزير وزير النقل، مع مبعوث سكرتير عام الأمم المتحدة للسلامة على الطرق ورئيس النادي الدولي للسيارات جان تودت، سبل تعزيز مفهوم سلامة الطرق في مصر وفرص التعاون بين مصر ومنظمة الأمم المتحدة للحد من حوادث الطرق.

جاء ذلك على هامش مشاركة وزير النقل في فعاليات المؤتمر الوزاري العالمي الثالث للسلامة على الطرق المنعقد بالعاصمة السويدية "ستوكهولم"، ولك حسبما ذكرت بيان الوزارة اليوم الخميس.

واستعرض الوزير – خلال اللقاء – الجهود المصرية التي تم تسجيلها على مدار السنوات القليلة الماضية، والتي أدت إلى انخفاض عدد الوفيات الناتجة عن الحوادث إلى النصف، مؤكدًا استمرار جهود الدولة من أجل الوصول إلى أقل نسبة ممكنة.. مشيرًا إلى الإجراءات المتبعة من الحكومة ممثلة في الوزارة في مجال السلامة على الطرق.

وقال: " إنه في مجال إدارة شؤون السلامة على الطرق تمت زيادة نسبة الاعتمادات المالية المخصصة لأعمال تأمين سلامة الطرق بموازنة الهيئة العامة للطرق و الكباري"، موضحًا أنه في مجال تحسين سلامة وحركة المرور على الطرق فقد أولت الدولة اهتمامًا كبيرًا للتخطيط والتنفيذ والمشاركة الجادة في مشروعات النقل على جميع المستويات المحلية والإقليمية، حيث تم التخطيط لتنفيذ المشروع القومي للطرق طبقًا للمواصفات القياسية العالمية بإجمالي أطوال 7000 كم بتكلفة تقديرية 175 مليار جنيه منذ عام 2014، بالإضافة إلى رفع كفاءة الطرق الرئيسية الحالية لتصل إجمالي أطوال الشبكة الرئيسية للطرق التابعة للوزارة إلى 30 ألف كم.

وأضاف: "أنه بخصوص تحسين سلامة وحركة المرور على الطرق، فإن الوزارة تنفذ خطة لتقليل المسافات البينية بين محاور النيل لتصل إلى 25 كيلومترًا لتسهيل الحركة وخدمة المشروعات التنموية والمجتمعات العمرانية الجديدة، بحيث يكون المحور عرضيًا متكاملًا يربط بين شبكة الطرق شرق وغرب النيل حتى يتسنى ربط المشروعات التنموية في الصحراء الغربية بالمشروعات التي يتم تنفيذها في الصحراء الشرقية وربطها بالموانئ و المناطق الصناعية " .

وأوضح أنه تم التخطيط في عام 2014 لإنشاء 21 محورًا جديدًا على النيل بنسبة تصل إلى 55% من الكباري القائمة على النيل منذ بدء إنشاؤها ليصل إجمالي الكباري والمحاور 59 كوبري، مشيرًا إلى أنه تم رفع كفاءة وتطوير الطرق الرئيسية بين المحافظات بإجمالي أطوال 5000 كم وبتكلفة 15 مليار جنيه، وتنفيذ أعمال رفع كفاءة وتطوير الطرق الداخلية بالمحافظات باستخدام التقنيات الحديثة لإعادة تدوير الأسفلت والأدوات الصديقة للبيئة بتكلفة تقديرية 10 مليارات جنيه، وتم البدء في تنفيذ المرحلة الأولى منها داخل 12 محافظة بإجمالي تكلفة تقديرية 2 مليار جنيه.

ولفت إلى اهتمام مصر بالتوسع في تطوير وسائل النقل الجماعي لتقليل الضغط على الطرق، حيث من المخطط تنفيذ مشروع الحافلات السريعة BRT على الطريق الدائري بالقاهرة الكبرى فور الانتهاء من رفع كفاءته وتطويره ليصبح 8 حارات في كل اتجاه على الأقل.

وأشار إلى أنه يتم سنويًا تحديد أكثر 10 طرق وقوعًا للحوادث على مستوى شبكة الطرق التابعة للوزارة، ويتم دراسة أسباب حدوث هذه الحوادث حتى يتسنى إجراء عمليات الصيانة والتطوير لها حال احتياجها لذلك، بالإضافة إلى التوسع في إنشاء طرق الخدمة الجانبية لفصل حارات مركبات النقل الثقيل في الطرق التى تزيد فيها نسبة النقل الثقيل وكذلك نسبة مشاركة مركبات النقل في الحوادث مثل: طريق أسيوط الصحراوي الغربي وطريق

(القاهرة – السويس) والطريق الواصل بين طريق (القاهرة – السويس) ونفق الشهيد أحمد حمدي.

وأوضح أنه تم إصدار قرار وزاري عام 2019 لتحديد مواصفات الحركة للمركبات على شبكة الطرق ووضع حد أقصى للحمولات الزائدة التي يسمح لها بالمرور على الطرق للحفاظ عليها، وكذلك تعزيز نقل البضائع عبر السكك الحديدية عن طريق ربط الموانئ البرية والجافة بخطوط سكك حديدية وازدواج الخطوط الفرعية وشراء عربات بضائع وجرارات جديدة.

ونوه بأنه في مجال المركبات الأكثر أمانًا فقد تم اتخاذ الإجراءات اللازمة بتطبيق نظم النقل الذكي؛ لرفع معدلات الأمان والسلامة على الطرق وتحسين الحالة المرورية والرصد الدقيق لمعدلات وأسباب الحوادث والحرص على إنفاذ القوانين والمعايير الخاصة بسلامة الطرق، كما تم طرح كراسة الشروط والمواصفات الفنية على التحالفات العالمية المتخصصة وتم التقييم من خلال اللجنة الفنية المشكلة من الجهات المعنية بالدولة وتمت الترسية على أحد هذه التحالفات؛ تمهيدًا لتنفيذ المشروع على 6 طرق رئيسية كمرحلة أولى.

وفي مجال تعزيز سلامة مستخدمي الطرق، أشار إلى قيام مصنع البويات ومصنع العلامات المرورية بالهيئة العامة للطرق والكباري التابعة للوزارة بتوفير احتياجات الطرق والكباري من وسائل تأمين الطرق لتنفيذها ضمن أعمال الصيانة ورفع الكفاءة الدورية للطرق، بالإضافة إلى استخدام الوزارة للوسائل الحديثة لتأمين سلامة الطرق مثل: تخطيط الطرق بمختلف الأساليب وبمختلف الخامات وأعمال الإنارة للطرق والعلامات الإرشادية وغيرها.

ولفت الوزير إلى إصدار القوانين والتشريعات اللازمة لضبط المرور على الطرق والحد من المخالفات المرورية التي تعد أحد الأسباب الرئيسية للحوادث، ونشر الوعي لدى المواطنين عن طريق الإعلانات ووسائل الإعلام المختلفة للحث على استخدام وسائل الأمان بالسيارات مثل: أحزمة الأمان ومقاعد حماية الأطفال، والالتزام بالتعليمات والإرشادات المرورية للحفاظ على سلامتهم.

وفي ختام اللقاء ، دعا وزير النقل المسؤول الأممي لزيارة مصر وإقامة سباقات رالي للسيارات الكهربائية في منطقة الأهرامات وجبل الجلالة.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق