اخبار الفن

فين النخوة والرجولة .. للاسف شخص يقدم زوجته لراغبى فعل الحرام مقابل هذا المبلغ | والمفاجاة ما كشفت عنة التحقيقات


صفحة على الفيس بوك هى الوسيلة الأولى التى تلجأ لها شبكات المنافية للاداب للترويج واستقطاب راغبى المتعة الحرام للثراء السريع ،كل يوم تكشف الاجهزة الامنية قضية جديدة آخرها ضبط شبكة منافية للاداب أسرية  لممارسة افعال غير اخلاقية بمنطقة شبرا الخيمة بمحافظة القليوبية تفاصيل القضية سردتها تحقيقات النيابة العامة ومحاضر الشرطة الواقعة بدأت بقيام أسرة بالاتصال بأرقام عشوائية والاتفاق معهم مقابل مبالغ مالية .

اعترف المتهمون فى التحقيقات بممارسة افعال غير اخلاقية مقابل الحصول على أموال كثيرة وتكوين ثروة قالت الزوجة المتهمة الأولى فى التحقيقات إنها اتفقت مع زوجها على ممارسة الافعال الغير اخلاقية مقابل الحصول على مبالغ مالية ومن خلال الحفلات قاما بشراء شقة وبعد فترة قاموا باستدراج زوجة ابنهم فى الشبكة .

وأكدت المتهمة فى اعترافاتها أنها كانت تستقطب راغبي المتعة من خلال الاتصال بأرقام عشوائية والاتفاق معهم بالتنسيق مع باقي المتهمين.

وكشفت التحقيقات أن رب الأسرة في العقد الخامس من العمر وكون شبكة ، ضمت “زوجته وابنه وزوجة الأخير” كما تبين أقاموا حفل جماعي حيث تم ضبطهم وبصحبتهم 6 أشخاص آخرين  وكانت الاجهزة الامنية بالقليوبية بلاغا من أهالي شبرا الخيمة يفيد بتضررهم من عامل وأفراد أسرته حولوا شقتهم إلى وكر لممارسة افعال غير اخلاقية وأكدت تحريات المباحث صحة البلاغ وتبين أن الأب (45 عاما) موظف بالمعاش استأجر شقة ليدير بها الأعمال المنافية للآداب بمساعدة زوجته ونجله.

وأشارت التحريات إلى أن المتهمين ” الأب وابنه ” يقدمان زوجاتهما إلى راغبي المتعة، ويقومان بتصويرهما أثناء العلاقة مقابل مبالغ مالية، تراوحت بين 2000 و5 آلاف جنيه.

وتبين أن الابن المتهم الثاني أنشأ صفحة على موقع “فيس بوك”، لاستقطاب الرجال وتم استصدار إذن من النيابة العامة وألقت الشرطة القبض على أفراد الأسرة وجرى ضبط 6 آخرين من راغبي المتعة الحرام تحرر محضر وتولت النيابة التحقيق فيما قرر قاضي المعارضات تجديد حبس الأب وابنه وزوجتيهما 15 يوما على ذمة التحقيقات.

وفى مصر القديمة الوضع لم يختلف كثيرا استغل زوج جمال زوجته وقام بإرسال رسائل على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك بطريقة عشوائية يعرف فيها زوجته لممارسة واقامة حفلات جماعى، مقابل 3 آلاف جنيه للساعة الواحدة.

اعترافات مثيرة فجرتها الزوجة سميرة ا، ربة المنزل الثلاثينية، قالت فيها ان زوجها مدمن للمواد المخدرة وبالتحديد مادة الهيروين، ونظرا لإرتفاع سعر المخدر، وغلاء المعيشة، فجلسنا نفكر في طريقة لجنى الاموال، حتى خطرت فكرة ممارسة افعال غير اخلاقية مقابل اموال، على ان لا نستكمل ذلك بعد جنى الاموال وتحقيق الثراء المطلوب.

وأضافت الزوجة، في البداية كان كريم يقوم بعرضى على بعض المعارف في دائرة صغيرة مقابل أموال، وكان يحضر طالب المتعة ويدفع المبلغ وفقا للمدة المطلوبة، بتسعيرة 3 آلاف جنيه في الساعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق