اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

العصار: إنتاج أول أتوبيس كهربائي في نوفمبر.. و”كفاية 40 سنة تجميع”




كتبت- ميرا إبراهيم:

كشف محمد العصار، وزير الإنتاج الحربي، عن توجه الدولة نحو إنتاج أول أتوبيس كهربائي في بداية شهر نوفمبر المُقبل، وستكون أتوبيسات تعمل داخل المُدن، موضحا أن الأولوية لمصر في مجال صناعة السيارات الكهربائية ستكون للأوتوبيسات.

جاء ذلك خلال جلسة استطلاع ومواجهة، عقدتها لجنة الصناعة بمجلس النواب، اليوم الأحد، برئاسة المهندس محمد فرج عامر، رئيس اللجنة، حول استراتيجية صناعة السيارات، والصناعات المغذية لها فى ضوء التطور التكنولوجى وانتشار السيارات الكهربائية، وذلك بحضور الدكتور محمد العصار، وزير الإنتاج الحربي.

ولفت إلى أن الوزارة تعاقدت مع شركة "فوتون" لتصنيع الأتوبيسات الكهربائية في مصر بمعدل 500 أتوبيس سنويا لمدة 4 سنوات بإجمالي 2000 أتوبيس، مع إمكانية رفع هذا العدد إلى 5000 أتوبيس.

كما أعلن العصار، عن الاتفاق مع شركة "جيلي" الصينية لصناعة السيارات على تصنيع سيارات الركوب الكهربائية، مشيرا إلى أنه سيتم إنشاء محطات الشحن بالتوازي مع تصنيع السيارات الكهربائية والشراكة مع شركات مُتخصصة في هذا المجال، مضيفا أن الأتوبيسات السياحية الكهربائية سيكون لها مواصفات خاصة تختلف عن الأتوبيسات داخل المُدن، لافتا إلى أنه يتم توقيع مُذكرة تفاهم مع شركة أمريكية مُتخصصة في صناعة تلك الأتوبيسات.

وأضاف وزير الإنتاج الحربي، أن الوزارة مُكلفة بالتنسيق مع كافة الجهات المعنية لنشر وتشجيع وتوطين صناعة السيارات الكهربائية في مصر، منوها إلى أن الوزارة عقدت 7 اجتماعات حتى الآن لوضع بعض محاور الاستراتيجية، وأنه سيتم عرضها على رئيس مجلس الوزراء فور الانتهاء منها لإقرارها والعرض على رئيس الجمهورية، موضحا أن الوزارة تتبني فكرة صناعة السيارة الكهربائية لما تتمتع به من مميزات، منها انخفاض تكلفة صيانتها.

وأكد على أن الوزارة تستهدف الانتقال من تجميع السيارات إلى صناعة السيارات في مصر، قائلا: "نهدف الانتقال من التجميع إلى التصنيع، هناك فارق كبير بين الاتفاق مع شركات أجنبية على توريد المكونات وتجميعها وأن يتم التصنيع بالكامل في مصر"، واستطرد: "لدينا الإمكانيات المادية والبشرية والتكنولوجية، ومصر مُؤهلة تماما للدخول في عصر صناعة السيارات وليس التجميع، كفاية 40 سنة محصورين في التجميع".

وأوضح وزير الإنتاج الحربي، أن الصناعات المغذية للسيارات بأنواعها سيكون عمل القطاع الخاص بنسبة 100%، مضيفا "هناك قيمة مضافة ستدخل للبلد وخلق فرص عمل وتنمية التصدير، السيارات الكهربائية بها تطور كبير في التصنيع والشحن، وهناك برنامج كامل للتعاون العلمى لتأهيل الكوادر العلمية لمواكبة كل التطورات التكنولوجية العالمية".

وأكد العصار: "لدينا في مصر ثروات بشرية غير عادية من أساتذة الجامعات والمهتمين بالبحث العلمي في الجامعات المصرية ووزارة الإنتاج الحربي والقوات المسلحة، وتوظيف تلك الكفاءات يجاري التطور التكنولوجي في العالم كله".

وأضاف العصار أن هناك تنسيقا بين الوزارات المختلفة في ملف صناعة السيارات والصناعات المغذية لها في ظل انتشار السيارات الكهربائية، لافتا إلى أن هناك تنسيقا وتعاون واستراتيجية واضحة في هذا الملف مع باقي الجهات ومنها وزارة قطاع الأعمال، قائلا "التنسيق يتم بشكل يومي لتحقيق المصالح العامة للدولة، ولا يزعم أحد أنه يعمل بمفرده".

وأشار اللواء العصار إلى أن الدولة تسير في الاتجاه السليم، لافتا إلى أن ذلك يظهر في تراجع سعر الدولار بالنسبة للجنيه المصرى، مضيفا: "كل يوم سعره بيقل، ومؤسسات التصنيف الدولية التي تتحدث عن مصر لا تجامل أحد ونسير على الطريق السليم، ولا يجب أن ينسى أحد كيف كان شكل مصر عام 2013 وشكل الصناعة المصرية".

ولفت وزير الإنتاج الحربي إلى أن مصانع الإنتاج الحربي قطعت شوطا كبيرا في مجال صناعة بطاريات السيارات، مضيفا: "هذا تحدٍ، ولن أعلن عن تفاصيل ما توصلت إليه صناعة البطاريات إلا بعد الوصول لمستوى معين"، موضحا أن أوضاع شركة النصر للسيارات مطروحة للمناقشة، وأن الدولة ستصل لقرار بشأنها في وقت قريب وستقوم بالإعلان عنه في وقتها.

وأشار إلى أن حجم الإنجازات التي حدثت في مصر خلال السنوات الخمس الماضية لم يتحقق من قبل، مستطردا "لا أجامل حين أقول إن ما تحقق من إنجازات خلال 5 سنوات لم يتحقق خلال الـ30 أو 40 سنة الماضية، ما حدث محصلش من عشرات السنوات من بنية تحتية ومشروعات مدن جديدة وطرق وكباري ومصر لما يتولاها قيادة جيدة بتطور".

وشدد العصار على اهتمام القيادة السياسية بتوسيع حجم الاستثمار فى مصر، قائلا "الرئيس عبد الفتاح السيسي يلتقي كبرى الشركات العالمية التي تأتي لضخ استثمارتها في مصر لتشجيعها على الاستثمار في مصر، وكذلك في انتقال مسئولية الاستثمار إلى رئيس الوزراء وتوجيهاته لوزراء الحكومة بمقابلة أي مستثمر شخصيا يكون في مجال عمل وزراتهم".

وردا على استفسارات النواب حول الطبقة المتوسطة، قال العصار: "الحكومة قلبها على الناس وعلى الشعب وعلى الفقير والغني، وهذا دورنا وواجبنا، والقطاع الخاص هو العمود الفقري للاقتصاد المصري.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق