اخبار الاقتصاد العالمياخبار الاقتصاد المصريمال واعمال

“عجيبة” للبترول تخطط لضخ 577 مليون دولار استثمارات العام المقبل


كتب- مصطفى عيد:

قال محمد بيضون رئيس شركة عجيبة للبترول، إن من المخطط ضخ استثمارات بحوالي 577 مليون دولار خلال عام 2020-2021 للحفاظ على معدلات إنتاج العام المالي الحالي، حيث من المخطط حفر 5 آبار استكشافية و58 بئرا تنموية، و184 عمليات إصلاح آبار.

جاء ذلك خلال اجتماع الجمعية العامة لشركة عجيبة للبترول، برئاسة طارق الملا وزير البترول، لاعتماد الموازنات الاستثمارية التخطيطية للعام المالي 2020-2021، بحسب بيان من وزارة البترول اليوم الاثنين.

وأضاف بيضون أنه تم حفر 34 بئرا تنموية خلال النصف الأول من العام المالي 2019-2020، واستطاعت الشركة تحقيق العديد من النجاحات المتتالية منها رفع إنتاج حقل جنوب غرب مليحة ليتجاوز حاليا حوالي 9500 برميل زيت يوميا في وقت قياسي.

وذكر أنه تم أيضا إجراء بعض التحسينات والتطوير بحقلي فرس والأشرفي مما نتج عنه زيادة إنتاج تجاوزت 1000 برميل زيت يوميا، مما ساهم في زيادة إنتاج الشركة من 44 ألف برميل زيت يوميا في بداية 2019-2020 ليصل حاليا إلى 49 ألف برميل زيت يوميا.

وأشار بيضون إلى أنه تم حفر بئر "Tala-1x" وتم اختباره وجاري تقييمه، كما يجري الإعداد لحفر بئرين أخريين بمنطقتي مليحة وجنوب غرب مليحة، موضحا أنه تم الانتهاء من تنفيذ مشروع خط أنابيب جنوب غرب مليحة بقطر 10 بوصة وبطول 130 كيلو متر.

وقال إن الشركة تعمل على تعظيم الاستفادة من الغاز المنتج وذلك بزيادة سعة محطة توليد الكهرباء بحقلي مليحة وفرس مما يقلل من معدل استهلاك السولار، كما تحرص الشركة على اتباع وتحقيق أعلى معايير السلامة والصحة المهنية وحماية البيئة، بحسب البيان.

وأكد وزير البترول، خلال الاجتماع، أهمية تعظيم الاستفادة من التقنيات الحديثة والمتطورة في أنشطة البحث والاستكشاف وتنمية وإنتاج الزيت الخام، والعمل على إيجاد حلول غير تقليدية لزيادة ورفع كفاءة الحقول القائمة للحفاظ على معدلات الإنتاج، ومواجهة التناقص الطبيعي لإنتاجية الآبار، والاستفادة من التسهيلات المتاحة لتعظيم وزيادة إنتاج مصر من الزيت الخام.

كما رأس طارق الملا الجمعية العامة للشركة الفرعونية للبترول، حيث أشار إلى أهمية سرعة الانتهاء من المشروعات الجاري تنفيذها، والالتزام الصارم بمعايير السلامة والصحة المهنية وتطبيق اشتراطات المحافظة على البيئة.

وقال محمد سمير رئيس الشركة الفرعونية للبترول، إنه تم تحقيق خطة الإنتاج بنسبة 100% خلال النصف الأول من عام 2019-2020 من مناطق امتيازها الثلاث (رأس البر وشمال دمياط وشمال البرج)، حيث بلغ إنتاج الشركة 435 مليون قدم مكعب غاز يوميا وحوالي 8 آلاف برميل متكثفات يوميا.

وأشار سمير إلى الخطة المقترحة لعام 2020-2021 والتي تشمل وضع البئرين "أتول -4" و"قطامية QTS-1" على الإنتاج باستثمارات تقدر بحوالي 277 مليون دولار للحفاظ على معدلات الإنتاج الحالية ومواجهة التناقص الطبيعي لإنتاجية الآبار.

كما أشار إلى قرب الانتهاء من أعمال الإنشاءات الخاصة بمشروع حقل أتول البري بمحطة معالجة الغازات ببورسعيد بإجمالي تكلفة استثمارية 41 مليون دولار، والتي تشمل وحدة معالجة متكثفات بطاقة 15 ألف برميل يوميا وخزانين متكثفات بسعة إجمالية 120 ألف برميل، بالإضافة إلى إنشاء خط أنابيب شحن المتكثفات بقطر 10 بوصات وبطول 7 كيلو مترات من المحطة البرية ببورسعيد إلى موقع الجميل.

وأضاف سمير أن من المخطط تركيب كابل بحري إضافي من المحطة البرية إلى حقل أتول لتعزيز التشغيل والتحكم الآلي لتسهيلات الإنتاج الخاصة بآبار المياه العميقة بتكلفة استثمارية 80 مليون دولار.

وفى مجال الاستكشاف، ذكر سمير أن الشركة تنفذ برنامج عمل مشتركا مع شركتي بي بي، وأيوك لحفر لتقييم نسب النجاح بعد أن أسفرت نتائج دراسة الجدوى عن إمكانية حفر بئر استكشافية لطبقة الأوليجوسين- منطقة شرق أزوريس العميقة لآبار تحت سطحية بامتياز رأس البر.

كما تجري الشركة دراسات استكشافية تقييمية بذات المنطقة بطبقة الأوليجوسين العميقة، والتي أسفرت عن احتمالية وجود مكامن بترولية أسفل حقل أتول، وذلك وفقا للبيانات التي تم تجميعها ومعالجتها بعد إجراء المسح السيزمي ثلاثي حديث الأبعاد، وفقا لمحمد سمير.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق