اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

بعد وفاته صباح اليوم.. حسني مبارك مات على السوشيال ميديا 13 مرة


كتب – محمود مصطفى:

توفى الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، صباح اليوم الثلاثاء، بمستشفى المعادي العسكري، عن عمر يناهزالـ92 عاما.

ولاحقت الرئيس الراحل، شائعات عن وفاته، وصلت إلى 13 شائعة، وكانت سريعا ما تنفيها الأسرة لعدم صحتها.

أول شائعة:

كانت أولى الشائعات التي ترددت عن وفاة مبارك في 2004 قبل عام من إجراء الانتخابات الرئاسية في 2005، وكان بطلها أحد الإعلاميين الذي نشر في مقال له عن مرضه ووفاته الوشيكة، وتداولت أنباء عن وفاته ووجود شبيه له، وسريعا ما تم نفي هذه الأنباء.

الثانية 2007

في عام 2007 أثيرت شائعة عن وفاة الرئيس الراحل محمد حسني مبارك بأحد مستشفيات القاهرة، وتداولت أخرى بوفاته في أحد مستشفيات باريس أو لندن، إلا أن المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية نفى الشائعة وقتها، وعاد بعدها مبارك لممارسة عمله من قصر الرئاسة.

الثالثة 2010

في مطلع عام 2010 أجرى الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك عملية جراحية في المرارة بمستشفى هايدلبرج بألمانيا، أعلن بعدها بعض النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي وفاته، وسريعا ما تم نفي هذه الشائعة من قبل الفريق الطبي المعالج له هناك.

عام 2011 الأبرز

يعد 2011 هو الأكثر ترديدا للشائعات حول وفاة الرئيس حسني مبارك وصلت إلى 3 مرات، كانت الأولى في فبراير من العام نفسه، ونشرت وسائل الإعلام الخبر، مؤكدة أنه أصيب بحالة اكتئاب وتعرض لنوبات غيبوبة متكررة، بعد التنحي.

وعادت الشائعة تتردد مرة أخرى في يوليو من عام 2011 قبل مثوله للمحكمة بحوالى أسبوع بتهمة قتل المتظاهرين أثناء الثورة.

وفي أكتوبر من 2011، ظهرت شائعة وفاته للمرة الثالثة بعد توقف جميع وظائف مخه عن العمل، بعد مقتل القذافى وإصابته بحالة بكاء هيستيريه.

عام 2012

في عام 2012 أعلنت قناة فضائية وفاة مبارك إكلينيكيا، بعد إصابته بجلطة في المخ.

عام 2013

أطلق بعض النشاط السياسيين على صفحات التواصل الاجتماعي شائعات حول وفاة الرئيس الأٍسبق حسن مبارك، وتم نفيها سريعا من قبل أسرته.

عام 2014

في شهر أبريل من 2014 أطلق بعض النشطاء شائعة حول وفاة الرئيس مبارك، وسريعا ما قالوا عنها إنها كدبة أبريل"، وعاود بعدها أحد الإعلاميين ترديد نفس الشائعة في ديسمبر من العام نفسه، وتداولت وسائل الإعلام وقتها أبناء عن دخوله في غيبوبة، وتم استدعاء الطاقم الطبي الخاص به لمتابعة حالته.

عام 2015

في عام 2015 أثيرت شائعات حول وفاة الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، كانت الأولى مطلع أغسطس على موقعي "فيسبوك وتويتر"، وسريعا ما نفاها الفنان تامر عبدالمنعم، وكانت الثانية في نوفمبر من العام نفسه عبر بعض وسائل الإعلام الإسرائيلية، ونفاها مصدر بمستشفى المعادي العسكري.

عام 2018

عام 2018 أثيرت شائعة عن وفاة الرئيس الأٍسبق مبارك بعد تعرضه لوعكة صحية، وانتشرت بشكل موسع على وسائل التواصل الاجتماعي، ونفاها محامي الأسرة فريد الديب.

عام 2019

وفي شهر يوليو من العام الماضي، تداول نشطاء على مواقع الاجتماعي شائعة وفاة الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، ونفاها نجله علاء على صفحته الرسمية بـ"تويتر" قائلا: "الحمد والشكر لله الوالد بخير ولا صحة لهذه الشائعات".

تابع تغطية خاصة لوفاة الرئيس الأسبق حسني مبارك..(اضغط هنا)

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق