اخبار الرياضة العالميةاخبار الرياضة المصريةرياضة

أقل من 100 يوم تحدد مصير أوليمبياد طوكيو 2020


كتب- أحمد فاروق:

قال ديك باوند أقدم أعضاء اللجنة الأوليمبية الدولية إن الشهور الثلاثة المقبلة ستحسم مصير دورة الألعاب الأوليمبية المقبلة، التي تستضيفها العاصمة اليابانية طوكيو في عام 2020 الجاري.

وأكد باوند في حوار مع شبكة "أسوشيتدبرس" أن قرارًا حتميًا يجب اتخاذه قبل شهرين من انطلاق البطولة، التي تحدد يوم الرابع والعشرين من يوليو المقبل، بسبب مخاطر انتشار فيروس "كورونا" الذي أودى بحياة 2600 شخصًا في الأراضي الصينية، كما تم الكشف عن 850 حالة إصابة في اليابان، توفى بينهم 4 أشخاص.

ويعد باوند عضوًا في اللجنة الأوليمبية الدولية منذ عام 1978 وهو ما يعني أنه أقدم من توماس باخ رئيس اللجنة الحالي بثلاثة عشر عامًا.

وتحدث باوند عن تهديد فيروس كورونا لدورة الألعاب الأوليمبية قائلًا: "يمكنك أن تنتظر حتى شهرين قبل انطلاق المنافسات إذا اضطررت لذلك، عليك أن تبدأ العمل بشأن العديد من الأشياء، تحسين مستوى الأمن، الطعام، القرية الأوليمبيةوكذلك الفنادق."

وحول تطور الأمر لمدى لا يمكن التعامل معه صرح باوند صراحة حول مصير البطولة قائلًا: "من الوارد جدًا أن تفكر في الإلغاء في ذلك الوقت."

وكانت رابطة الدوري الياباني قد أعلنت رسميًا تأجيل جميع المنافسات المحلية حتى منتصف شهر مارس المقبل، بعد إصابة المئات بالفيروس الذي أكدت منظمة الصحة العالمية عدم توافر علاج له حتى الآن.

المصدر: مصراوي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق