اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

الأسكواش.. مواقف لمبارك مع لعبته المفضلة: “بيغضب لما يتهزم”




كتب – أسامة علي:

إلى جانب مسؤوليات الحكم وتصريف أمور الدولة، يهتم رؤساء الدول بممارسة الرياضة، وكان لحكام مصر بدءًا من عبد الناصر الذي اهتم بالشطرنج والتنس، ثم السادات الذي أحب ركوب الدراجات والسباحة.. كان للرئيس الأسبق مبارك حكاية خاصة مع الأسكواش.

الرئيس الراحل، الذي بدأ حكمه عندما سأله أحد الصحفيين، "هتمشي على نهج مبارك أم السادات.. فأجابه: اسمي محمد حسني مبارك". كانت هوايته ولعبته المفضلة مختلفة أيضًا مثل طريقته في الحكم عن الرؤساء السابقين، إذ كان مُولعا بلعبة الأسكواش، التي لم تكن منتشرة في حينها وما زالت.

عاصم خليفة، رئيس الاتحاد المصري للاسكواش، الذي وضعته الصدفة في موقع المسؤولية عن اللعبة، في عهد مبارك، يروي قصة تعلُقه باللعبة إلى درجة أنه كان يحرص على اصطحاب أدواتها خلال زياراته الخارجية.

البداية تعود إلى شبابه عندما كان يُمارسها باستمرار مع بعض الضباط وأصدقائه المقربين: "الطيارين بيهتموا بالفيتنس واللياقة البدنية العالية، وفي كل قاعدة جوية ملعبين للأسكواش لتحسين اللياقة البدنية للطيارين.. ومبارك نفسه كان بيلعبها في القواعد الجوية"، يحكيها خليفة.

ويقول رئيس الاتحاد: تحولت اللعبة من أداة لرفع اللياقة البدنية، إلى ولع وعشق لهذه اللعبة حتى بعد ترقيته إلى مناصب أخرى ثم توليه الرئاسة.

وأثناء استضافة مصر لبطولة العالم للسيدات عام 2008، "كان فريق منتخب مصر لسيدات الأسكواش متواضع فنيا، وقتها سأل مبارك المهندس حسن صقر رئيس المجلس القومي للرياضة: هو إحنا عندنا سيدات بتلعب أسكواش، فرد عليه: آه"، ويُدلل خليفة على مدى اهتمام مبارك باللعبة في موقف حكاه له صقر.

واستكمل خليفة: "بلغت الفتيات اهتمام الرئيس بالبطولة ومتابعته لها، وكانت حافز للفريق شجعه على الوصول إلى النهائي أمام إنجلترا، اللي قبل المباراة كانت حاصدة البطولة 9 مرات، في حين مصر مكنتش حققتها غير مرتين.. أعتقد رسالة مبارك ساهمت في تحقيق الفريق للبطولة".

وبعد حصادهم للبطولة، تواصل حسن صقر مع خليفة ليبلغه بقبول الرئيس لطلب مقابلاتهم، تلبية لرغبة إحدى اللاعبات بالفريق الفائز، وبالفعل تم اللقاء الذي استمر لنحو ساعتين إلا ربع انصب فيهم الحديث حول اهتمام مبارك باللعبة وممارسته لها باستمرار.
ويسر خليفة موقفًا آخر عندما كان رئيسا للاتحاد العربي للأسكواش، "الأمير الحسن بن طلال شقيق ملك الأردن، سألني أثناء توزيع الجوائز على الفائزين: "أنت مصري؟ أنت لعبت مع الرئيس مبارك؟"، ولم ينتظر الأمير إجابة من خليفة ليجيب بنفسه: "أنا لعبت معاه"، قبل أن يحكي له موقفًا يُدلل به على مدى ارتباط مبارك بالأسكواش.

وقبل مباراة مبارك بالأمير الحسن، تلقى الأخير نصيحة من ملك الأردن نصها "خد بالك، مبارك بيزعل لما يتغلب"، وهو ما حكاه الأمير لرئيس الاتحاد المصري للأسكواش بعد فوزه عليه: "مبارك قالي وهو بيضحك المرة الجاية هجيب حكم من مصر"، على حد قول خليفة.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق