اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

تشمل الريف.. رئيس السياحة الإلكترونية يكشف تفاصيل مبادرة “مصر جميلة”


كتب – يوسف عفيفي:

كشف محمد فاروق، رئيس لجنة السياحة الإلكترونية بغرفة شركات السياحة، عن الأهداف الحقيقية وراء مبادرة "مصر جميلة"، موضحا أنها تظهر مع هاشتاج (#اتصوركانك في_أوروبا) الذي نشر يوم 4 فبراير الجاري على جروب "فيس بوك" الغرفة، حيث يتابعه فوق مليون ونصف.

وقال فاروق لمصراوي، إن غرفة السياحة، تهدف من المبادرة، إلى جعل الشباب المصري مسوق سياحي، وزرع الوعي داخله، وأن يعرف أن السياحة أحد الموارد المهمة جدا في الدخل القومي لمصر، كما تهدف أيضا إلى جعل كل محافظات مصر مدن "سياحية" بالتعاون مع المحافظين وشبابها لتحويل مصر إلى مقصد سياحي يضمن رواجها طوال العام، مشيرا إلى أنه منذ إعلان المبادرة على الصفحة الرسمية للغرفة بـ 5 ساعات وصل عدد المتابعين لها نحو 51 ألفا و400 متابع.

وأشار فاروق، إلى أن المبادرة جاءت تلقائيا وتم متابعتها ومتابعة الصور الخاصة بها منذ أول يوم إطلاقها، وكان التفاعل من كافة أنحاء الجمهورية، من أول القرى والمدن والمناطق الصناعية، موضحا أنها تتواكب مع سياسة وزارة السياحة غرفة الشركات نحو سياحة مستدامة.

وعن الفرق بين مبادرة "مصر جميلة" و"اتصور كأنك في أوروبا"، قال فاروق إن غرفة السياحة، أطلقت مبادرة "مصر جميلة" لإظهار أوجه الجمال المختلفة بكافة أنحاء مصر، تتضمن المبادرة ضمن فعالياتها تنظيم ذلك مسابقة لأفضل 10 صور عن المناطق السياحية والأثرية والتنموية المختلفة بمصر، وتتم بالتعاون بين الغرفة والقائمين على الهاشتاج الذي تصدر وسائل التواصل الاجتماعي (#اتصوركانك في_أوروبا).

وتابع: هناك لجنة تحكيم من خبراء السوشيال ميديا والتواصل الاجتماعي والتسويق، لفرز الصور واختيار أفصل 100 صورة ثم التصويت عليهم مرة أخرى عبر مواقع التواصل الاجتماعي للوصول إلى اختيار أفضل 10 صور، عل أن يتم تكريمهم بحضور مسئولي السياحة، لافتا إلى أن الجوائز عبارة عن 10 رحلات سياحية في "النيل كزر" وإقامات في شرم والغردقة والإسكندرية والمناطق السياحية الأخرى مجانا.

وأشار إلى أن السائح الأجنبي يبحث دائما عن الجديد والسياحة الريفية والطبيعية الجميلة التي خلقها الله كما هي، لافتا إلى أن المبادرة تستهدف السائح المحلي والخارجي، ونستهدف الخارجي عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي حيث إن كل مواطن مصري لديه صديق أجنبي وبمجرد نشر صورة على صفحته الشخصية يراها هذا الأجنبي ومن ثم يتفاعل معها مباشرة ما يؤدي إلى الانتشار بشكل أسرع وتصل للسائح الأجنبي لأن ما خرج من القلب يضل للقلب مباشرة بدون تخصصات أو درجات.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق