اخبار الاقتصاد العالمياخبار الاقتصاد المصريمال واعمال

سوديك توضح أسباب عدم التقدم بعرض لإدارة شركة مصر الجديدة




كتب- عبدالقادر رمضان:

كشف ماجد شريف، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة السادس من أكتوبر للتنمية والاستثمار (سوديك)، عن أسباب عدم تقدم شركته بعرض لعقد إدارة شركة مصر الجديدة للإسكان والتعمير الحكومية رغم سحبها لكراسة الشروط.

وقال شريف في مؤتمر صحفي، اليوم الأربعاء، على هامش إعلان نتائج الشركة عن عام 2019، إن عدم تقديم العرض جاء نتيجة اختلاف وجهات النظر وعدم تطابق الرؤي بين الشركتين، كما أن سوديك كان لديها بعض التحفظات على بنود في كراسة الشروط.

وأعلنت شركة مصر الجديدة للإسكان والتعمير، يوم الاثنين الماضي، أنها لم تتلق أي عرض لإدارة الشركة في المزايدة التي طرحتها، على المطورين العقاريين على الرغم من شراء 4 شركات لكراسة الشروط، وهو ما أدى إلى هبوط كبير في سعر السهم بالسوق.

ويأتي اتفاق إسناد إدارة الشركة لشركة متخصصة في التطوير العقاري ضمن عملية طرح بنسبة تصل إلى 25% من أسهم الشركة المملوكة للشركة القابضة للتشييد والتعمير.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة سوديك، إن الشركة لديها محفظة أراضي حاليا تصل إلى 7 ملايين متر مربع، تكفيها لمدة 10 سنوات، وأن الشركة لا تسعى لزيادة هذه المحفظة إلا إذا كانت هناك فرص حقيقية للاستثمار، وبما يتناسب مع قدرة السوق على الاستيعاب، وكذلك قدرة الشركة على تنفيذ المشروعات.

وأضاف أن سوديك كانت مهتمة بعرض شركة مصر الجديدة، وأنها تقدمت خلال جلسة عقدها وزير قطاع الأعمال، مع المطورين العقاريين الذين سحبوا كراسة الشروط، بنحو 100 سؤال حول بنود الاتفاق، لمزيد من الوضوح بشأن مستقبل هذه الاتفاق.

وقال إن مصر الجديدة ردت على بعض التساؤلات ولكنها لم ترد على البعض الآخر.

وقال إن الشركة رأت بعد دراسة الاتفاق بشكل كامل وأخذت في اعتبارها محفظة الأراضي التي لديها حاليا، أنه لا يوجد تطابق في الرؤى بين أسلوب شركة سوديك وما تطرحه مصر الجديدة.

"إحنا مستثمر عقاري ولسنا مجرد مستثمر مالي.. لابد أن يكون لنا تمثيل كاف في مجلس الإدارة ودور واضح في تطوير وهيكلة الشركة وإدارة المشروعات والاستفادة من كوادرنا وخبراتنا من أجل تحقيق قيمة مضافة في هذا الاتفاق"، بحسب ما قاله شريف.

وأضاف أن شركته هي الوحيدة من بين الشركات الأربع التي سحبت كراسة الشروط، بخطاب لشركة مصر الجديدة، يؤكد أنها لديها الرغبة في المشاركة والإدارة، ولكن بعد تعديل بعض البنود في كراسة الشروط، وأن يكون هناك توافق أكبر في الرؤى.

"إذا أعادت مصر الجديدة الطرح من جديد بعد تعديل بنود كراسة الشروط بما يحقق اتفاقا في الرؤية لإدارة وتطوير الشركة، فغن سوديك ستكون مهتمة بالمشاركة فيها" بحسب ما قاله شريف.

وأشار شريف إلى أن مصر الجديدة لديها محفظة أراضي كبيرة لكن عليها التزامات تتعلق بتوصيل المرافق.

وكانت شركة مصر الجديدة تطمح للتعاقد مع شركة لديها خبرة في التطوير العقاري، لتعظيم العائد على أصولها، حيث تمتلك محفظة أراضي، بمساحة تبلغ حوالي 28 مليون متر مربع، بينها عدد من الأراضي غير المستغلة تقدر بقيمة نحو 80 مليار جنيه.

وكان هشام أبو العطا رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للتشييد والتعمير، المالكة لشركة مصر الجديدة للإسكان والتعمير، قال لمصراوي،إن الشركة لم تكن تتوقع عزوف شركات التطوير العقاري لأنها كانت منفتحة على مناقشة البنود مع الشركاء المحتملين.

لكن الشركة لم تتخذ أي قرار نهائي بشأن إعادة طرح العقد مرة أخرى على الشركات، ومازالت تبحث كافة البدائل لتطوير الأراضي التابعة لها، بحسب أبو العطا.

وتأسست شركة مصر الجديدة للإسكان والتعمير عام 1906، وتتبع وزارة قطاع الأعمال العام، وتصل نسبة المال العام بها 72% وتعمل في مجال التعمير والتنمية العمرانية الشاملة، وتنفذ مشروعات في مصر الجديدة، ومدينة العبور، وهليوبوليس الجديدة، وهليوبارك.

اقرأ أيضًا:

أول تعليق من رئيس القابضة للتشييد على عزوف المطورين عن "مصر الجديدة "

3 سيناريوهات.. ماذا بعد عزوف المطورين العقاريين عن إدارة "مصر الجديدة"؟

مصر الجديدة للإسكان: لم يتقدم أحد لعقد الإدارة ولدينا خطة بديلة

سهم مصر الجديدة للإسكان يهوي 10% بعد عزوف الشركات عن إدارتها

لماذا تستعين قطاع الأعمال بشركة خاصة لإدارة مصر الجديدة للإسكان؟

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق