اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

“رفرفة أذنية وقصور كلى”.. أطباء يفسرون سبب وفاة مبارك




كتب – أسامة علي:

كشف أطباء متخصصون عن التشخيص الطبي الذي أدى إلى وفاة الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك.

كان تصريح الدفن الصادر عن مكتب صحة النزهة بالقاهرة، ذكر أن مبارك توفي نتيجة قصور مزمن بالكلى، ورفرفة أذينية بالقلب.

وقال الدكتور أحمد فتحي، مدير معهد القلب القومي الأسبق، إن الرفرفة الإذينية تعني أن ضربات القلب تأتي من الأذين وليس من المنظم الطبيعي لضربات القلب، مضيفا أنها تعني عدم انتظام ضربات القلب، وتعرضه لضربات سريعة غير منتظمة.

وأضاف أن هذه الإصابة لا تتسبب في الموت المفاجئ و"ناس كتير ما زالت على قيد الحياة مصابة بهذه المرض"، موضحًا أن الرئيس الأسبق يعاني من هذا المرض منذ فترة ويتناول علاجًا له.

وأشار مدير معهد القلب الأسبق، إلى أن علاج الرفرفة الأذينية يعتمد على الحالة، وتحتاج إلى كشف طبيب لتحديد العلاج المناسب.

ولفت إلى أن المعدل الطبيعي لضربات القلب تتراوح من 60 إلى 70 نبضة منتظمة في الدقيقة، مضيفا أن الرفرفة الأذينية عندما تكون خطرة تصل إلى 80 ضربة في الدقيقة، ولكن بطريقة غير منتظمة.

بدوره، قال الدكتور جمال شعبان، مدير معهد القلب القومي السابق، إن بمعدلات غير منتظمة ينشط الأذينين بطريقة متذبذبة فيكون الأذين الأيسر شبه متوقف مما يفتح الباب لعوامل التجلط والصفائح الدموية.

وأضاف شعبان: "يحدث الرجفان مع حالات ضغط الدم المرتفع المهمل، وحالات قصور الشريان التاجي أو في حالات توقف التنفس عند النوم، أو السمنة المفرطة وارتفاع الكولسترول منخفض الكثافة والتلوث إلى الرجفان الأذيني، والإفراط في التدخين الكثيف".

ولفت إلى أن هناك قطاع ليس بالقليل من المصابين بالرجفان لا يعانون من أي أمراض قلبية أخرى، ويمكن السيطرة على الرجفان الأذيني بواسطة العقاقير مع استخدام أدوية السيولة، والوقاية من الجلطات.

وفي السياق، قال الدكتور هاني حامد، أستاذ المسالك البولية بكلية الطب جامعة عين شمس، إن إصابة مبارك بالذبذبات الأذينية قد تكون تطورت وأدت إلى هبوط في الدورة الدموية، مما أثر على وظائف الكلى وأدت إلى قصور في وظائف الكلى، نتج عنها الوفاة.

وأضاف حامد لمصراوي، أن أسباب الإصابة بقصور في وظائف الكلى متعددة، منها تناول دواءً بالخطأ، زيادة الأملاح، تعرض لجرعة كيماوي أو إشعاع أو تناول المسكنات، لافتا إلى أن مبارك لم يكن مريضًا بالكلى من الأساس.

وأوضح أن قصور ظائف الكلى قد تكون مزمنة أو حادة، موضحا أن الإنسان المصاب بقصور في وظائف الكلى يستطيع أن يعيش لمدة 10 سنوات دون الحاجة إلى غسيل كلوي.

"رفرفة أذنية وقصور كلى".. أطباء يفسرون سبب وفاة مبارك

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق