اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

السفير الفرنسي: الأزهر يحمل مكانة محورية عالمية ويمثل الإسلام المعتدل


كتب – محمود مصطفى:

استقبل فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، اليوم الخميس بقر المشيخة، ستيفان رومانيه، سفير فرنسا بالقاهرة، لبحث العلاقات العلمية والثقافية المشتركة.

وقال فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، إن الأزهر هو المرجعية الأولى للمسلمين في العالم، ويعمل دائمًا على توعية الناس بأمور دينهم ودنياهم وحماية المجتمع من الأفكار الضالة وأي أفكار تأخذ الناس بعيدًا عن وسطية الإسلام، فلا يقبل التفريط ولا المغالاة، وعلى مدار تاريخ هذه المؤسسة العريقة تحظى باحترام المسلمين بل وغير المسلمين أيضًا لأنها تنطلق من صحيح الدين الإسلامي الذي جاء رحمة للعالمين.

من جانبه، عبر السفير الفرنسي عن متانة العلاقات العلمية والثقافية بين فرنسا والأزهر، وأن فرنسا تعمل دائمًا على تطويرها، لأننا نعلم المكانة المحورية للأزهر الشريف عالميًّا، وهو المرجع الوحيد لفرنسا الذي يمثل الإسلام السني المعتدل، ونحن حينما نأتي إلى الأزهر فإننا نعلم لمن نتوجه حينما نريد أن نستعلم أو نستفسر عن أي أمر يتعلق بالدين الإسلامي، مؤكدًا أن الأزهر لا بديل عنه فيما يتعلق بالإسلام في مصر والعالم.​

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق