اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

غرفة عمليات وحقوق محفوظة.. ماذا حدث بعد تعليق رحلات العمرة؟


كتب- يوسف عفيفي:

تسبب قرار المملكة العربية السعودية، بتعليق دخول الأجانب لأغراض العمرة وزيارة المسجد النبوي، والدخول بالتأشيرات السياحية للقادمين من الدول التي انتشر فيها فيروس كورونا، في حالة من الارتباك خاصة لشركات السياحة، التي قالت إنها قد تتعرض لخسائر كبيرة.

تشكيل غرفة عمليات

من ناحيتها، أعلنت وزارة السياحة والآثار، تشكيل غرفة عمليات وعقد اجتماعات مستمرة؛ لمتابعة المستجدات الخاصة بالقرار الذي اتخذته السلطات السعودية بتعليق رحلات العمرة بشكل مؤقت لحين اتخاذ الإجراءات اللازمة؛ والوصول مع السلطات السعودية إلى الحلول والإجراءات التي يجب اتباعها لحماية حقوق المواطنين المصريين والشركات السياحية.

وأوضحت الوزارة أن هناك تنسيقًا مكثفًا ومستمرًا مع خطوط مصر للطيران، والخطوط الجوية السعودية، والطيران الخاص، ووزارة الحج السعودي، والاتحاد المصري للغرف السياحية، وغرفة شركات السياحة ووكالات السفر، والشركات السياحية بحيث لا يضار أي مواطن مصري ماديًا.

تعليق غرفة السياحة

قالت غرفة شركات السياحة، إنها تتابع التطورات الأخيرة عن كثب، بعد قرار الخارجية السعودية بتعليق منح تأشيرات العمرة وتعليق الدخول مؤقتًا ضمن الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها المملكة لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد.

وقالت الغرفة، إنها تلقت بيانًا من وزارة الخارجية السعودية، والذي جاء فيه تعليق إصدار التأشيرات للمعتمرين والزوار من كل أنحاء العالم، وتعليق الدخول للحاصلين على التأشيرات من بعض الدول بشكل مؤقت.

وشكلّت غرفة عمليات من أعضاء المجلس وعلى رأسهم لجنة السياحة الدينية والجهاز الإداري؛ لمتابعة الموقف على مدار الساعة انطلاقًا من حرصها على سلامة المواطنين، وتسهيل عمل الشركات في خدمتهم.

وأكدت أن غرفة العمليات تبذل جهدًا كبيرًا لضمان حقوق المواطنين وشركات السياحة، وبحق الموقف من الرحلات التي تم إلغاؤها بناء على قرار التعليق المؤقت.

وشددت على التزام أعضائها من الشركات بتنفيذ هذه الإجراءات الاحترازية التي تتم بصفه مؤقته لثقتها في حرص السلطات السعودية على سلامة وأمن المعتمرين من كافة أنحاء العالم.

وأجرت الغرفة، اتصالات على أعلى مستوى بالجهات المسؤولة في كل من مصر والسعودية بجانب شركات الطيران وخدمات المعتمرين والفنادق بكل من مكة المكرمة والمدينة المنورة، وأبدت جميع الجهات تعاونا كبيرا وتفهمًا للظروف الطارئة.

وناشدت الغرفة، جميع المعتمرين بعدم القلق مطلقًا وأن يثقوا أن كل تلك الإجراءات للحفاظ على سلامتهم، مؤكدة أنه فور صدور قرار إنهاء التعليق المؤقت الحالي للعمرة، سيتم تنظيم الرحلات لهم دون أي أعباء إضافية أو غرامات.

تفاوض مصري سعودي

وأعلن أحمد إبراهيم، المستشار التنفيذي لبوابة العمرة المصرية والمتحدث الرسمي باسم البوابة، إجراء مفاوضات حالية مع الجانب السعودي بخصوص تعليق تأشيرات العمرة وإيقاف الرحلات بسبب فيروس كورونا.

وأضاف إبراهيم، لـ"مصراوي"، أن الحديث عن خسائر للشركات المصرية أمر سابق لأوانه، ولم تقدر حتى الآن، انتظارًا لموقف الجانب السعودي بشأن الموقف، مشيرًا إلى أنه ليس هناك أي خسارة وجاري رجوع الأموال بالكامل للجانب المصري.

وأوضح أن الغرفة تعمل حاليًا على مخاطبة الفنادق بالتأجيل لفترة أخرى، لكن المشكلة تكمن في رسوم التأشيرة البالغ سعرها 850 ريالًا وهناك اجتماع مرتقب للجانب السعودي غدًا السبت بشان هذا الأمر، ونحن ننتظر قرار منهم بذلك، وطالبنا برجوع هذه الأموال على المسار الإلكتروني.

وعن وضع مقترح بتأجيل معتمري رجب، قال إبراهيم، إن ذلك يحتاج إلى تأجيل تذاكر وفنادق وتجديد تأشيرة، موضحًا: "عادي إن المعتمرين دول يطلعوا تاني لكن ذلك يحتاج إلى إجراءات جديدة، لكن الأهم الآن هو عدم وجود خسارة للمعتمرين أو الشركات.

كما أشار إلى حل المشكلة الأكبر، المتمثلة في الطيران "مصر للطيران والطيران السعودي" وذلك باسترداد المبالغ بالكامل، أما باقي الشركات فجاري التواصل معها، متابعًا: "الحمدلله إن العدد قليل بالنسبة للدول الأخرى وتقريبًا يبلغ عددهم 5100 معتمر.

مصير أموال المعتمرين

وكشف باسل السيسي، نائب رئيس غرفة شركات السياحة، عن مصير أموال المواطنين الحاجزين لتأشيرات العمرة، بعد قرار الخارجية السعودية بتعليق منح تأشيرات العمرة وتعليق الدخول مؤقتا ضمن الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها المملكة لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد.

وقال "السيسي" في تصريحات خاصة، إن حقوق المعتمرين محفوظة لدى شركات السياحة التي حجزوا من خلالها البرنامج، دون قلق أو خوف نهائيًا، مشيرًا إلى أن عدد المعتمرين المصريين الذين أدوا العمرة منذ انطلاق الموسم وحتى الآن تخطى 300 ألف معتمر.

وأضاف: "تعليق التأشيرات وإيقاف الرحلات أمـر مؤقت، نتمنى أن يعود العمل مرة أخرى في القريب العاجل، وحق المواطنين محفوظ بنفس السعر والتفاصيل دون زيادة أو أي أعباء مالية أخرى".

وتابع: "لو أراد المواطن استرداد المبلغ فلن ترفض الشركة ذلك إذا لم تحول مبلغ الحجز للمملكة أو شركة الطيران، لكن عملية استرداد المبلغ يستغرق بعض الوقت".

وأشاد السيسي بقرار الخارجية السعودية بتعليق منح تأشيرات العمرة وتعليق الدخول مؤقتًا، لحين تجهيز الحجر الصحي بجميع منافذ الدخول للمملكة بناء على تعليمات وزارة الصحة السعودية بسبب فيروس كورونا، لحماية المعتمرين القادمين إلى المملكة والمواطنين المقيمين.

إلغاء

أكدت شركة مصر للطيران، التزامها الكامل بقرار المملكة العربية السعودية بشأن تعليق تأشيرات العمرة وإيقاف الرحلات، مع التأكيد على استمرار تشغيل كافة رحلاتها من وإلى المملكة العربية السعودية، ومتابعة الموقف أولًا بأول وفقًا للمستجدات والقرارات الصادرة من الجانب السعودي في هذا الشأن.

وقررت مصر للطيران إلغاء حجوزات جميع الركاب حاملي (تأشيرات العمرة) سواء كانت مجموعات أو أفراد اعتبارًا من اليوم الخميس 27 فبراير 2020 وحتى إشعار أخر، مع التأكيد على إعفاء كافة تذاكر العمرة الصادرة بحجز مؤكد إلى المملكة العربية السعودية من جميع القيود والغرامات عند (إعادة الحجز- تغيير خط السير- الاسترداد- التخلف عن السفر).

حماية المستهلك

أصدر الدكتور راضي عبدالمعطي، رئيس جهاز حماية المستهلك، قرارًا بإلزام شركات السياحة التي تعمل على تنظيم رحلات العمرة وشركات الطيران، برد قيمة ما تم دفعه نظير حجز رحلات العمرة أو السفر للسعودية للزيارة ومنح المستهلك ما يفيد حفظ حقوقه المادية للقيام بالرحلة المتعاقد عليها فور زوال السبب – بحسب رغبة المستهلك – مع تيسير الإجراءات الخاصة بذلك تطبيقًا للقانون رقم 181 لسنة 2018 وذلك تفاعلًا مع قرار المملكة العربية السعودية بإيقاف إصدار تأشيرات العمرة وتعليق الدخول لمن حصل على تأشيرة العمرة مسبقًا

وقال عبدالمعطي، إن قانون حماية المستهلك رقم 181 لسنة 2018 نص بمادته رقم 25 على "التزام التجار وموردي الخدمات برد مقابل الخدمة حال تعذر القيام بآدائها" ومعاقبة المخالف بغرامة لا تقل عن 30 ألف جنيه ولا تجاوز مليوني جنيه وذلك عن كل مخالفة، تطبيقًا لنص المواد (1، 9 ، 25 ،56 ، 66 ،73 ، 74 ، 75) من قانون حماية المستهلك رقم 181 لسنة 2018.

وحذر المواطنون من الانسياق وراء أي عروض غير حقيقية بقدرة البعض في الحصول على تأشيرات للسفر الحالي للمملكة السعودية أو التنازل عن أي مبالغ تم دفعها مسبقًا.

ودعا عبدالمعطي، شركات السياحة وشركات الطيران، إلى الالتزام بالضوابط القانونية والامتناع عن أي ممارسات سلبية تضر بالمستهلكين، مؤكدًا أن القانون سيطبق على كافة المخالفين.

وتستقبل المملكة ملايين المسلمين على مدار العام لأداء مناسك العمرة وخلال موسم الحج. وأعلنت عن تأشيرة سياحة جديدة لمواطني 49 دولة في أكتوبر.

ولم تسجل السعودية أي حالة إصابة بفيروس كورونا لكنه ينتشر في بعض الدول المجاورة لها.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق