اخبار الاقتصاد العالمياخبار الاقتصاد المصريمال واعمال

الأحد الأسود.. فيروس كورونا يدفع البورصة المصرية للتراجع 6.3% اليوم


كتبت ياسمين سليم:

هوت مؤشرات البورصة المصرية اليوم الأحد، متأثرة بتراجع الأسواق العالمية والعربية بسبب مخاوف من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وهبط المؤشر الرئيسي للبورصة EGX30 بنسبة 6.37% إلى مستوى 12222 نقطة، مع نهاية تعاملات اليوم الأحد.

كما هوى مؤشر EGX70 EWI بنسبة 6.05%، ومؤشر EGX100 الأوسع نطاقا بنسبة 5.44%.

وأوقفت البورصة المصرية التداول في التعاملات على مجموعة كبيرة من الأسهم بعد أن تخطت خسائرها 5%.

كما أوقفت البورصة التداول مؤقتًا في منتصف تعاملات اليوم بسبب تجاوز مؤشر EGX100 الأوسع نطاقًا 5%.

وسجلت تعاملات العرب والأجانب صافي بيع بقيمة148 مليون جنيه و3.936 مليار جنيه على التوالي، فيما سجلت تعاملات المصريين صافي شراء بقيمة 4.084 مليار جنيه.

وجاءت معظم مبيعات الأجانب والعرب من خلال المؤسسات.

وقررت الهيئة العامة للرقابة المالية يوم الأحد تيسير السماح للشركات المقيدة ببورصة مصر شراء أسهم الخزينة من خلال السوق المفتوحة بهدف دعم البورصة.

وكانت الشركة القابضة المصرية الكويتية هي أول شركة تبدأ شراء أسهم خزينة، بعد هذا القرار.

وقالت منى مصطفى، مدير التداول في شركة عربية أون لاين لتداول الأوراق المالية، إن تراجع البورصة جاء تأثرًا بتهاوي البورصات العالمية والخليجية نتيجة انتشار المخاوف من فيروس كورونا.

وبحسب منى مصطفى يعد هذا التراجع هو الأكبر في البورصة المصرية منذ سبتمبر العام الماضي.

وقال محمد رضوان، رئيس شركة أراب فينانس لتداول الأوراق المالية، إن الاستثمار في الأسهم لم يعد محبذا من قبل المستثمرين بعد التهاوي الكبير في الأسواق العالمية والخليجية، وهو ما دفع السوق المصري للتراجع أيضًا مع انتشار فيروس كرورونا عالميًا.

وكانت أسواق الأسهم العالمية شهدت خسائر حادة الجمعة الماضية لتفقد خمسة تريليونات دولار من قيمتها على مدار أسبوع وسط مخاوف من العواقب الاقتصادية لانتشار فيروس كورونا.

وبحسب رضوان فإن جزءًا كبيرًا من الأسهم المتراجعة في مصر تم شراءها بالهامش وهو ما يدفع المستثمرين لبيعها سريعًا وقت الأزمات.

والشراء بالهامش هو اتفاق بين شركة السمسرة والمستثمر، عن طريق توفير الشركة التمويل اللازم لسداد جزء من ثم الأوراق المالية المشتراه لصالح العميل.

وتقول منى مصطفى إن هناك دلالات منذ بداية العام على حدوث موجة تصحيح في السوق المصري، إلا أن هذه الدلالات كانت تنتظر أي محفز لتأثير على السوق وهو ما حدث مع كورونا.

وسيكون رتم البورصة المصرية مرتبطًا بالأسواق العالمية والعربية خلال الفترة المقبلة، بحسب محمد رضوان.

وقال "غدًا سنرى ماذا سيحدث بعدما تفتح الأسواق الأمريكية والآسيوية وهل ستستمر في الهبوط أم لا"؟

وتراجعت الأسهم الخليجية تراجعا حادا ليوم بقيادة الكويت ودبي، متأثرة بالمخاوف من أضرار على الاقتصاد العالمي وأسعار النفط جراء انتشار فيروس كورونا.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق