أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

دول عربية خارج رقابة الصحة العالمية لفيروس كورونا بسبب الصراعات


بعد أن أعلنت منظمة الصحة العالمية اليوم الأربعاء تصنيف فيروس كورونا على أنه وباء عالمي، بسبب زيادة عدد حالات الإصابة بالفيروس خارج الصين بواقع 13 ضعفا خلال الأسبوعين الأخيرين، قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم جيبريسوس: "إن منظمة الصحة العالمية تعرب عن قلقها لمستويات انتشار الفيروس وحدته، كما أن قلقها عميق تجاه عدم اتخاذ الإجراءات الكافية".

وبعد أن أعلنت العديد من الدول في جميع أنحاء العالم، اكتشاف حالات الإصابة والوفيات بوباء كورونا المستجد، أختفت بعض البلدان التي تسيطر عليها النزاعات والصراعات المختلفة من خريطة انتشار العدوي، فهل هذا فشلاً في تنفيذ الإجراءات المتبعة وإحصاء واكتشاف ضحايا الوباء، أم تعتيم؟ أم لم يدخلها كورونا بالفعل؟ نرصد لكم هذا فيما يلي:

ليبيا

تعتمد منظمة الصحة العالمية، علي المعلومات والإحصائيات التي تقدمها الحكومات المختلفة في تحديث بياناتها حول فيروس كورونا، إلا أن الدولة الليبية تنشغل في العديد من الصراعات بين الجيش الوطني الليبي وحكومة الوفاق الوطني التي تسيطر عليها الميليشيات العسكرية.

وبالرغم من أن ليبيا تعتبر أقرب دولة عربية إلي إيطاليا، والتي تصنف كثالث أكبر بؤرة لانتشار فيروس كورونا، إلا أنها لم تعلن عن اكتشاف أي حالات إصابة بالفيروس داخل البلاد.

وانتشرت بعض الانباء مؤخراً حول تفشي الفيروس في إحدي مستشفيات طرابلس، إلا أن وزارة الصحة نفت ذلك، مشيره إلي أن هذه الأخبار شائعات وعارية من الصحة.

ووسط افتقاد ليبيا إلي أجهزة الكشف اللازمة عن الفيروس، قالت وزارة الصحة، إنها تعمل في الوقت الحالي على استيراد الأجهزة الخاصة بالكشف عن الفيروس، والمستلزمات الطبية اللازمة، ومتابعة كافة الإجراءات الوقائية".

سوريا

لم تعلن الدولة المنغمسة في الصراعات منذ عام 2011، تسجيل أي إصابات بفيروس كورونا الجديد، ما يثير دهشة واستغراب العديد من المراقبون، إذ أن سوريا تعتمد علي إيران والتي تغلغل الفيروس داخل مفاصلها، في العديد من المجالات.

كما أن الرحلات الجوية بين البلدين لم تتوقف بالرغم من تصنيف إيران كرابع دولة تضررت من الفيروس التاجي، كما أنها تعتبر المصدر الأول لعشرات المصابين بالعدوي داخل الدول الخليجة والتي تضيق الخناق علي القادمين من طهران فما بالنا بسوريا.

وفي نفس السياق، افاد المرصد السوري بورود أنباء حول اكتشاف إصابات بالعدوي داخل الأراضي السورية، إلا أن النظام السوري قد نفي هذه الأخبار.

الصحة العالمية تكشف أحدث إحصائيات الإصابة بفيروس كورونا

اليمن

وتحدثت بعض التقارير اليمنية، حول اكتشاف وتسجيل إصابات بفيروس كورونا الجديد داخل البلاد، إلا أن منظمة الصحة العالمية فت هذه الروايات، وأكدت في بيان لها عبر مقرها المتواجد في اليمن عدم اكتشاف حالات إصابة بالعدوي داخل اليمن قائلة: "ما زال خطر انتشار فيروس كورونا المستجد في البلاد منخفضاً، حيث لم تتأكد أية حالات حتى اللحظة".

وتابعت المنظمة: "كما هو الحال في البلدان الأخرى، تعمل الصحة العالمية في اليمن جنباً إلى جنب مع السلطات الصحية والشركاء لضمان الاستعداد والجاهزية للاستجابة في حالة تأكد الإصابة بالفيروس".

السودان

أعلنت وزارة الصحة السودانية، اليوم الأربعاء، عدم وجود حالات إصابة بفيروس كورونا داخل البلاح حتي يوم أمس الثلاثاء، مشيره إلي أن جميع الحالات المشتبه فيها، جائت نتائجها سلبية.

وأشارت الوزارة إلي تعزيز إجراءات المراقبة الصحية وزيادة التوعية بالفيروس وسط المجتمعات المختلفة، مؤكده متابعة 57.9٪ من القادمين إلى السودان، في الفترة من 25 يناير وحتى 9 مارس، وأن جميع الحالات المشتبه فيها جائت نتائجها سلبية.

المصدر: فيتو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق