أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

ماكرون يقترح فرض رقابة على الحدود الخارجية لدول شنجن بسبب كورونا


باريس – (د ب أ):

أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن دعمه لإجراءات رقابية أشد صرامة وتقليص لعبور الحدود الخارجية لمجموعة دول شنجن في إطار مكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأكد قصر الإليزيه أن الرئيس اقترح ذلك اليوم الجمعة في حديث مع رئيسة المفوضية الأوروبية أورزولا فون دير لاين.

وجاء في بيان القصر أن الهدف هو الحد من تدفق الرحلات من المناطق الأوروبية التي يظهر فيها فيروس كورونا بقوة الآن أو في المستقبل أو من دول أخرى.

وأضاف البيان أن النظم الصحية في دول منطقة شنجن يجب أن تمارس ضغوطا في هذا الاتجاه، مشيرا إلى أن هذه الإجراءات ما تزال تدرس وأن المشاورات بين الشركاء الأوروبيين ستتواصل بهذا الشأن نهاية الأسبوع الجاري.

وكان وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانر أوضح على موقع تويتر أنه ونظيره الألماني هورست زيهوفر يطالبان بتنسيق أوروبي للحدود الخارجية لدول منطقة شنجن.

وأوضح كاستانر أن الموقف على الحدود الألمانية الفرنسية يتم التشاور فيه بين الجانبين.

كانت رئيسة المفوضية الأوروبية فون دير لاين أعربت من قبل عن معارضتها لتطبيق إغلاق الحدود من جانب واحد أو وضع رقابة حدودية داخل دول الاتحاد الأوروبي، مشيرة إلى أن بعض الرقابة يمكن تبريرها.

وأضافت فون دير لاين قائلة: "ما يمكن أو ينبغي أن نعمله هو تطبيق التعامل ببطاقات الفحوص الصحية".

وأعلنت فون دير لاين قواعد عامة لهذه البطاقات، حيث يمكن العمل بها عند الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي وعند الحدود الداخلية في الاتحاد وداخل دول الاتحاد كل على حدة.

وكانت دول عدة من دول الاتحاد الأوروبي طبقت رقابة داخلية على الحدود داخل منطقة شنجن.

وقال قصر الإليزيه عن هذا الأمر إنه يقوي الحاجة لتنسيق سريع لطريقة التعامل مع الفيروس.

أضاف قصر الإليزيه أن ماكرون صرح بذلك أمام فون دير لاين والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق