اخبار الحوادث

احذر نشر شائعة عن “كورونا”.. تضع نفسك تحت طائلة القانون (تعرف على العقوبة)



كتب- محمود الشوربجي:

تحارب الحكومة كافة جرائم الإنترنت بشكل عام؛ وعلى رأسها الشائعات والأخبار الكاذبة، خاصة تلك المتعلقة بفيروس كورونا، والتي تتسبب في تكدير الأمن والسلم العام.

ووضع القانون عقوبات تصل إلى الحبس والغرامة لمعاقبة المتهمين في تلك القضايا، حفاظًا على القوام الرئيسي للدولة ومنع نشر شائعات تؤثر على أداء مؤسسات الدولة وتتسبب في حالة من الهلع لدى المواطنين.

ويقول مدير المركز العربي للنزاهة والشفافية شحاته محمد شحاته، إن الحكومة تواجه بكل حزم الجرائم الإلكترونية سواء الخاصة بنشر الأخبار الكاذبة أو ترويج الشائعات والأخبار المفبركة، خاصة تلك المتعلقة بانتشار فيروس "كورونا" داخل البلاد.

أضاف لـ "مصراوي"، أن المادة 188 من قانون العقوبات، تعاقب بكل حزم كل من نشر أخبارًا أو بيانات أو شائعات كاذبة تضر بالوضع الداخلي للبلاد، خاصة في ظل جهود الدولة الحالية لمواجهة خطر فيروس "كورونا".

وتنص المادة 188 من قانون العقوبات على: "يعاقب بالحبس مدة لا تجاوز سنة وبغرامة لا تقل عن 5 آلاف جنيه، ولا تزيد على 20 ألف جنيه، أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من نشر بسوء قصد أخبارًا أو بيانات أو شائعات كاذبة أو أوراقًا مصطنعة أو مزورة أو منسوبة كذبًا إلى الغير، إذا كان من شأن ذلك تكدير السلم العام أو إثارة الفزع بين الناس أو إلحاق الضرر بالمصلحة العامة".

من جانبه قال المحامي بالنقض والدستورية العليا محمد سالم، إن قانون مكافحة جرائم الإنترنت الذي أعده مجلس النواب الفترة الماضية وصدق عليه الرئيس السيسي، حجم بشكل مباشر عملية انتشار الشائعات وترويج الأخبار المُضلة والمُضرة بالوضع الداخلي للبلاد.

أضاف لـ "مصراوي"، أن نصوص مواد قانون مكافحة جرائم الإنترنت غلظت من العقوبات الموقعة على المتهمين، والتي تصل وفق القانون إلى الحبس عامين، وغرامة قد تصل لـ100 ألف جنيه.

لفت إلى أن نصوص مواد مكافحة جرائم الإنترنت تطبق بشكل مباشر حال التقدم بأي بلاغ إلى النيابة العامة يتضمن ترويج أي شخص لشائعات مضرة بالدولة ومؤسساتها.

وألقت قوات الأجهزة الأمنية القبض على 3 أشخاص لاتهامهم بترويج شائعات وأخبار مفبركة حول انتشار فيروس "كورونا".

وأفادت التحريات بأن المتهمين من مروجي الشائعات والأخبار المُفبركة حول انتشار فيروس "كورونا" بالبلاد، حيث أشاعوا حدوث وفيات بأعداد كبيرة على غير الحقيقة.

كما ألقت قوات الأمن القبض على "إ. ع"، طالب في كلية الطب في جامعة الأزهر؛ لاتهامه بالتحريض على عدم فحص مصابين "كورونا".

وكلف الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، في 10 مارس الماضي، باتخاذ كافة الإجراءات القانونية، حيال كل من أذاع أخباراً، أو بيانات كاذبة، أو شائعات، تتعلق بفيروس "كورونا المستجد"، أو غيره، بهدف تكدير الأمن العام، أو إلقاء الرعب بين المواطنين، أو إلحاق الضرر بالمصلحة العامة.

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، مساء الإثنين، تسجيل 40 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، ليرتفع عدد المصابين إلى 166 حالة، بالإضافة إلى تسجيل حالتي وفاة جديدتين.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الحالات الجديدة التي ثبتت إيجابيها اليوم من بينها 35 مصريًا، و5 حالات لأجانب من جنسيات مختلفة، موضحًا أن من بينهم 8 حالات عائدة من العمرة، والباقي من المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا، ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق