اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

أشعة فوق الحمراء.. غرفة المنشآت السياحية تواصل مواجهة كورونا


كتب – يوسف عفيفي:

تواصل لجنة إدارة الأزمة وغرفة العمليات بغرفة المنشآت السياحية، أعمالها على مدار الساعة، في تلقي تساؤلات واستفسارات الأعضاء عن المستجدات التي تشهدها مصر من اجراءات احترازية وتدابير صحية لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد في أنحاء البلاد.

وقال عادل المصري، رئيس غرفة المنشآت السياحية، إن الغرفة خلال الفترة الماضية تلقت العديد من الاستفسارات من الأعضاء حول التدابير التي أعلنتها الحكومة المصرية بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية وطرق المجابهة للفيروس من خلال الإرشادات التوعوية، وتأهيل العمالة بالمطاعم والكافتيريات بالمنشآت السياحية على كيفية إتباع هذه الإجراءات من خلال تعقيم الأدوات المستخدمة في الغذاء، وكذلك تعقيم المنشآت أولاً بأول من خلال الشركات العالمية المتخصصة في هذا المجال.

وأكد المصري، في بيان اليوم، أن الغرفة لم تتوان عن تقديم الدعم الفني واللوجستي لأعضاء الجمعية العمومية، وأنها تضع خبرات أعضاء مجلس الإدارة والمستشارين التابعين لخدمة الأعضاء، وتقديم المشورة الفنية لهم، بجانب توفير كل المساعدات الخاصة بأعمال التوعية الصحية والبيئة، وإمدادهم ببيان بالشركات المتخصصة في أعمال التعقيم، للتعاقد معها من أجل نشر المزيد من عوامل الثقة والاطمئنان بين المواطنين وهذه المنشآت وخلوها من أي فيروسات قد تهددهم حالة ترددهم عليها.

وأشار إلى أن المنشآت السياحية بدأت باستقدام أجهزة للأشعة فوق الحمراء (infrared) لفحص جميع العاملين قبل دخولهم وقياس درجة حرارتهم، وهو أيضاً ما يتم إتباعه مع جميع المترددين، وإعداد برامج تدريبية توعوية مكثفة لكافة العاملين دون استثناء – قبل مواعيد العمل – لتعريفهم بالفيروس وخطورته وطرق نقله، وكيفية تجنب الإصابة به، فضلا عن توزيع "كمامات" على جميع العاملين بالمنشأة، ووضعهم مطهر متطاير "لا يترك أثراً في اليدين" للرواد عند دخولهم وخلال جلستهم وعند مغادرتهم عبر الترابيزات بالمطعم، ليشعر المترددين على المطعم بالراحة والاطمئنان بما يتم اتخاذه من إجراءات للحفاظ والحرص على صحة وسلامة الرواد والعاملين.

وجدد المصري، دعوته للمنشآت السياحية، على أهمية اتخاذها لكافة التدابير والإجراءات الاحترازية والوقائية، بضرورة إبلاغها واتصالها بالخط الساخن الساخن المختصر لوزارة الصحة وهو 105، عند الاشتباه في أي حالة مرضية بفيروس كورونا، وكذلك غرفة العمليات بالغرفة بكافة التطورات التي تطرأ عليها، مع أهمية إتباعها لجميع الإجراءات والاشتراطات الصحية التي حددتها وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية وتطبيق قرار رئيس مجلس الوزراء بتنفيذ هذه التعليمات حفاظاً على الصحة العامة، وللوقاية والحد من انتشار هذا الفيروس اللعين الذى بات يهدد صناعة السفر والسياحة ويكبد شركات الطيران والمنشآت السياحية والفندقية على المستوى العالمي لخسائر فادحة نتيجة لتوقف الرحلات الجوية بين الدول بعضها البعض.​

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق