أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

مسؤول فرنسي يشكو من غياب الوعي الشعبي


باريس – (د ب أ):

قالت المتحدثة باسم الحكومة الفرنسية سيبيث ندياي اليوم الجمعة، إن حالة الاغلاق على مستوى البلاد التي أعلنها الرئيس ايمانويل ماكرون يوم الاثنين الماضي لمدة لا تقل عن 15 يوما، ربما يتعين تمديدها.

وأضافت ندياي لتلفزيون (بي.اف.إم. تي. في) "تبلغ فترة الحضانة القصوى للفيروس 14 يوما ونعلم أننا بالنظر إلى ما حدث في دول أخرى، سنبدأ في إبطاء وتيرة عدد حالات الإصابة الجديدة، ويتعين كسر سلسلة الإصابة".

وشددت المدن الفرنسية اليوم التدابير لمواجهة تفشي فيروس كورونا في البلاد مع استمرار ارتفاع معدلات الإصابة والوفيات.

وقرر كريستيان استروسي، عمدة مدينة نيس، اليوم إغلاق المتنزه الشاطئي بالمدينة التي تقع على البحر المتوسط، في إطار حالة الإغلاق العام في البلاد بسبب انتشار فيروس كورنا المستجد.

ونقلت قناة "إل سي آي" التلفزيونية عن استروسي قوله: "في الحقيقة، هناك غياب لا يحتمل للوعي".

ويواصل عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في فرنسا الصعود بصورة حادة، ووصل إلى 10 آلاف و 995 إصابة مؤكدة. وتم تسجيل 372 حالة وفاة بالفيروس حتى بعد ظهر أمس الخميس.

وحذرت الشرطة الفرنسية اليوم الركاب الذي يعتزمون التوجه لمحطات السكك الحديدية في العاصمة باريس اليوم وغدا من إجراءات صارمة على خلفية حالة الإغلاق العام، بسبب تفشي فيروس كورونا.

وقالت الشرطة إنه لن يسمح لأحد بمغادرة باريس خلال عطلة نهاية الأسبوع في ظل الإجراءات المشددة لمواجهة انتشار فيروس "كوفيد-19".

كما حذرت من محاولة التوجه لأي منطقة أخرى في أنحاء البلاد، حتى ولو للخضوع لقواعد الإغلاق، حيث إنه من شأن ذلك أن يساعد في انتشار الفيروس.

وأوضحت الشرطة أنه سيتم فرض غرامة بقيمة 135 يورو على أي شخص يحاول ركوب قطار من باريس، من دون سبب قاهر للسفر، ولن يتم له السماح بالسفر.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق