اخبار الفن

هل حبس النفس 10 ثوانٍ اختبار لتحديد الإصابة بكورونا؟ – إليكم التفاصيل




كثيرون يشعرون بالقلق والخوف من الإصابة بفيروس كورونا المعروف علميًا باسم كوفيد – 19، خصوصا الذين يعانون من الإنفلونزا العادية.

وذكر موقع ” cnet”، أن هناك بعض الخرافات تنتشر يومًا بعد يومًا حول الفيروس المتفشي، ومنها “حبس النفس لمدة 10 ثوان”، لمعرفة إذا ما كان الشخص مصابا بـ”كورونا” أم لا.

وانتشرت الشائعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي؛ وتشير إلى أنه إذا كان بإمكانك حبس أنفاسك لمدة 10 ثوان دون الشعور بأنك تلهث للحصول على الهواء أو عدم الإحساس بضيق في صدرك، فعندئذ ليس لديك تليف رئوي، ومن المحتمل ألا تكون مصابا بفيروس كورونا، وهو أمر خاطئ؛ لأن هناك الكثيرين ممن يواجهون صعوبة في التنفس، ولديهم تلف رئوي أو تصلب أنسجة الرئة.

لربة المنزل هكذا تقي أسرتك من الفيروسات أثناء طهي الطعام

الخرافة انتشرت بشدّة على مواقع التواصل الاجتماعي، وشاركتها الممثلة الأمريكية ديبرا ميسينغ التي نشرتها على “إنستجرام”.

وحبس الأنفاس ليس اختبارا مناسبا في المنزل لتحديد حدوث التليف الرئوي أم لا، ولكن للحصول على التشخيص المناسب ستحتاج إلى مجموعة متنوعة من الاختبارات التي يجريها الطبيب المختص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق