اخبار العراق

“دفع الدية” لمن يموت بالفيروس.. فتوى للسيستاني بشأن كورونا


أصدر المرجع الشيعي الأعلى في العراق علي السيستاني الاثنين فتوى بعدم مخالطة المصابين بفيروس كورونا المستجد مع الأشخاص غير المصابين. وقال السيستاني في الفتوى الصادرة عن مكتبه إنه في حال تسبب أحد المصابين بإصابة شخص آخر وتوفي، فإن عليه "دفع الدية" بغض النظر عن الدين والمذهب. ودعا التزام المسافرين والقادمين من بلدان أخرى بالحجز المنزلي ومراجعة الأطباء والإلتزام بتعليمات السلطات. وأشار إلى أنه لا مانع بأن تنفق من أموال الزكاة على شراء أدوات الحماية من العدوى مثل القفازات والكمامات والمعقمات وفق ضوابط شرعية. وأكد السيستاني على رعاية المصابين بغض النظر عن انتماءاتهم الدينية والمذهبية والسعي في التخفيف عنهم وإعانتهم فيما يحتاجون. وكان السيستاني قد أعلن قبل أيام، وقف إقامة صلوات الجماعة في المساجد والالتزام بمنع التجمعات، معتبرا أن الحرب على فيروس كورونا "واجب كفائي". وكان العراق قد أعلن الأحد حظر تجول في جميع مدنه، وذلك بعد وصول عدد الحالات أكثر من 233 شخصا، وتوفي منهم 20 شخصا حتى الآن. وسعيا لتجنب تفشي المرض، سيرت القوات الأمنية العراقية دوريات على طول الحدود مع إيران لمنع العبور غير الشرعي بين البلدين اللذين أغلقا الحدود بينهما رسمياً منذ شهر. وسيتواصل إغلاق المدارس والجامعات وكافة مطارات البلاد حتى 28 مارس، بحسب القرار الجديد. وتتخذ السلطات العراقية إجراءات مشددة بهدف منع انتشار الوباء خصوصا في العتبات المقدسة لدى الشيعة، خصوصا مع المخاوف في بلد يعاني نقصا مزمنا في المعدات الطبية والأدوية والمستشفيات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق