اخبار الفن

أمريكي تناول كلوركين للوقاية من كورونا فمات في الحال .. والسبب ؟؟!




سارع رجل وزوجته من ولاية أريزونا الأمريكية إلى تناول مادة “فوسفات الكلوروكين”، ظنًا أنها ستقيهما من الإصابة بفيروس كورنا المُستجد “كوفيد 19″، فلقي الرجل حتفه على الفور، فيما وُضِعت زوجته تحت العناية المُركزة.

ووفق شبكة “إن بي سي” الأمريكية، فإن المادة التي تناولها الزوجان لم تكن على شكل عقار “الكلوروكين”، المستخدم لعلاج الملاريا عند البشر، بل مكونًا سامًا مُدرجًا كـ”علاج طُفيلي للأسماك”.

وأوضحت الزوجة أنها لجأت وزوجها إلى تناول تلك المادة بعد أن شاهدت الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يتحدث في تقارير تليفزيونية عن الفوائد المحتملة لعقار “الكلوروكين” في مواجهة الوباء الفيروسي المُستجد “كوفيد-19″، وفق “إن بي سي”.

ورغم عدم الموافقة إلى الآن على أي عقار من شأنه أن يمنع أو يُعالج مرض “كوفيد-19″، أشارت بعض الأبحاث الأوليّة إلى أن “كلوروكين” قد يكون مفيدا كعلاج.

والأسبوع الماضي، أعلن ترامب أن إدارته تعمل بشكل كبير على توسيع إمكانية الحصول على “هيدروكسي كلوروكين” و”كلوروكين”، بعد دراسات أولية في فرنسا والصين. وقال في مؤتمر صحفي “هناك احتمال كبير بأن يكون لهما تأثير هائل، وسيكون ذلك هبة من الله”.

وفي حين لم يُجدِ “الكلوركين”، الذي عوّل عليه الرئيس ترامب كعلاج فعّال، نفعًا في مواجهة “كوفيد19″، أشارت زوجة الرجل- التي طلبت عدم نشر اسمها لحماية خصوصية الأسرة- إلى أنها استخدمته سابقا لعلاج أسماك “كوي”.

وقالت: “رأيت عبوة المادة (الكلوركين) على الرف الخلفي وفكرت (مهلا، أليس هذا ما يتحدثون عنه على التلفزيون؟).

قرر الزوجان، وهما في العقد السادس من العمر ومُعرّضان لخطر الإصابة بمضاعفات الفيروس بسبب كبر سنهما، مزج كمية صغيرة من المادة مع سائل وشربها كوسيلة لمنع الإصابة بـ”كوفيد 19”.

بيد أنه وفي غضون 20 دقيقة، ساءت حالتيهما للغاية وشعرا “بالدوار والحمى”، ثم بدأت الزوجة تتقيّأ، فيما شعر الزوج المُتوفّى بمشاكل في التنفس، بحسب الشبكة الأمريكية.

بعد ذلك، سارعت الزوجة إلى الاتصال برقم الطوارئ، وقالت “كان المستجيبون للطوارئ يسألون الكثير من الأسئلة” عن المادة التي تناولاها، مُشيرة إلى أنها كانت تجد صعوبة في التحدث، فسقطت على الأرض. وبعد وقت قصير من وصولهما إلى المستشفى، توفي زوجها.

وأمس الاثنين، قالت مسؤولة في مؤسسة “بانر هيلث” الطبية بأريزونا إن الزوجين تناولا المادة المضافة التي تسمى “فوسفات الكلوروكين”، معتقدين أنه العقار المعروف باسمه العام “هيدروكسي كلوروكين”، الذي تم وصفه مؤخرا كعلاج محتمل لكوفيد-19 الذي أصاب أكثر من 46 ألف وقتل 582 شخصًا إلى الآن.

وأفاد المدير الطبي لمركز معلومات السمية والعقاقير في مؤسسة بانر هيلث، دانييل بروكس، في بيان: “نظرا لعدم اليقين بشأن كوفيد-19، نتفهم أن الناس يحاولون إيجاد طرق جديدة لمنع الإصابة بهذا الفيروس أو علاجه، ولكن العلاج الذاتي ليس طريقة للقيام بذلك”.

في السياق ذاته، ناشد مركز نيجيريا للسيطرة على الأمراض يوم الجمعة، النيجيريين بعدم التدخل في العلاج الذاتي بالكلوروكين، لأنه “سيسبب الضرر ويمكن أن يؤدي إلى الموت”. وأبلغت نيجيريا عن حالتي تسمم على الأقل جراء ذلك.

وحتى الآن، لم توافق إدارة الغذاء والدواء على “الكلوروكين” لعلاج الوباء الفيروسي الجديد، لكنها بدأت دراسات حول سلامته وفعاليته.

وحذرت الزوجة المريضة الآخرين من العلاج الذاتي، مُناشدة إيّاهم بالاستماع إلى الأطباء المتخصصين للحصول على أفضل نصيحة حول كورونا. وقالت: “كونوا حذرين واتصلوا بالأطباء هذا الجرح (وفاة زوجي) لن يندمل”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق