اخبار المنوعات

الملك خفرع يساهم في التوعية بـ«كورونا»: «سنعبر الأزمة»



فى إطلالة جديدة للنحات الدكتور مايكل عادل، الأستاذ بكلية الفنون الجميلة بالمنيا، عبر عن جائحة فيروس كورونا، بطريقة مصرية صميمة، فى استلهام التراث ونحت تمثال للملك خفرع وهو يرتدى الكمامة.

يقول الدكتور مايكل إن تمثالا يعبر عن التضامن ودعم إجراءات الوقاية الصحية التى تقوم بها مصر، ويمثل العمل النحتى الملك خفرع وأمامه خريطة العالم وعليها منحوتات تعبر عن فيروس كورونا.

وعن اختياره لشخصية الملك خفرع بالتحديد، قال الفنان: «قمت بنحت نموذج مصغر من تمثال الملك خفرع (أحد ملوك الأسرة الرابعة الدولة القديمة)، لأنه من أجمل التماثيل المصرية وموجود بالمتحف المصرى، ليعبّر عن عظمة مصر رغم الأزمة، ويجلس الملك خفرع فى هيبة الملوك يحميه ويظلله بأجنحته الصقر المصرى حورس، ابن الشمس، كما يظهر عقل بشرى فوق رأس حورس، ليعبر عن أن العلم هو الذى سيعبر بنا الأزمة».

وعن رسمه للكمامة فوق الوجه وعدم نحتها، فسر أنه فى الحضارة المصرية القديمة اهتموا أن يكون الوجه معبرا عن صاحبه فى أكمل صورة بلا تشوهات، وعندما كان الملوك يرغبون فى تشويه تاريخ من يسبقونهم كانوا يقومون بتكسير وجه التمثال، كنوع من الإهانة، لهذا السبب ركزت أن أنحت الوجه كاملا والألوان فوقه بشكل الكمامة الطبية، بعيدا عن إخفاء ملامح الملك خفرع، حتى لا تتوه الملامح احتراما وتقديرا لملك مصرى عظيم.

المصدر: المصري اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق