أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

تعزيز التدابير الاحترازية لحماية الرئيس الفلبيني من الإصابة بكورونا




مانيلا- (د ب أ):

عززت الفلبين التدابير الاحترازية لحماية الرئيس رودريجو دوتيرتي من الإصابة بمرض كوفيد-19 الذي يسببه فيروس كورونا المستجد، وذلك بعد أن تأكدت إصابة نائب برلماني حضر اجتماعا في الآونة الأخيرة في القصر الرئاسي، وفقا لما قاله رئيس الفريق الأمني لدوتيرتي.

وكان عضو البرلمان الفلبيني إريك ياب هو رابع سياسي يؤكد الفحص إصابته بكورونا في الفلبين.

وحضر ياب اجتماعا مع وزراء ونواب آخرين في قصر مالاكانانج الرئاسي يوم السبت الماضي، لكن دوتيرتي لم يكن حاضرا .

وأفاد رئيس فريق الأمن الكولونيل جيسوس دورانت الثالث بأنه بسبب هذا، منعت المجموعة الأمنية الرئاسية دوتيرتي من حضور الاجتماعات شخصي مع المسؤولين الحكوميين.

وقال: "تم عقد آخر اجتماع (وهو لقوة مهام مشتركة بين الوكالات) عبر مؤتمر فيديو. ولا يزال لدينا قوة هيكلية في القصر (الرئاسي) ونذكرهم بالتعاون معنا فضلا".

كما قال إن "الخلاصة هي أننا نكافح كوفيد-19. هذا من أجل سلامة وصحة الجميع، وليس الرئيس فقط ".

وقال دورانت إن ياب لم يعلن عن حالته بالشكل المطلوب من جميع زوار قصر مالاكانانج.

وقال: "إذا لزم الأمر حقا، يمكننا رفع دعوى قضائية ضده بسبب المخالفة … لقد عرَّض الجميع بالفعل للخطر داخل القصر".

وأعلنت وزارة الصحة أن هناك 636 حالة إصابة بكوفيد-19 في الفلبين حتى أمس الأربعاء، بما في ذلك 38 حالة وفاة. ويخضع ما يقرب من 9 آلاف شخص للتدقيق أو المراقبة لاحتمال الإصابة.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق