اخبار العراق

التحالف الدولي ينسحب من قاعدة جديدة في العراق


أعلنت قوات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الخميس سحب جنودها من قاعدة القيارة الجوية جنوبي الموصل وتسليمها إلى القوات العراقية.

وقال المتحدث باسم التحالف العقيد مايلز كاغينز في سلسلة تغريدات على تويتر إن تسليم القاعدة جاء بالتنسيق مع الجانب العراق بعد النجاح الذي حققته قوات الأمن في الحرب ضد داعش.

Happpening now…@CJTFOIR transfers Coalition area of Qayyarah base to @modmiliq. This long-planned transfer was coordinated with the ISF, due to their success in the campaign against ISIS. #DefeatDaeshpic.twitter.com/x2gHwaExAx

— OIR Spokesman Col. Myles B. Caggins III (@OIRSpox) March 26, 2020

وأشار أيضا إلى أن المئات من جنود التحالف الدولي يغادرون العراق من أجل الحفاظ على سلامتهم نتيجة انتشار فيروس كورونا المستجد.

تواجد بعثات التحالف الدولي في العراق بدعوة رسمية من الحكومة العراقية لهزيمة فلول داعش فقط . قيادة قوات التحالف تسلم مقراتها في داخل القواعد العراقية إلى وزارة الدفاع العراقية. وكذلك المئات من جنود المدربين يغادرون مؤقتًا من أجل سلامتهم من فيروس كرونا المستجد COVID-19.

— OIR Spokesman Col. Myles B. Caggins III (@OIRSpox) March 26, 2020

ومع نهاية العام 2017، أعلنت بغداد "النصر" على تنظيم داعش الذي سيطر لنحو ثلاث سنوات على ما يقارب ثلث مساحة العراق.

ومنذ ذلك الحين، يؤكد التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، والذي كان له دور حاسم بالدعم الجوي والتدريب والقوات الخاصة، أنه سيسحب قواته.

وحالياً، فإن 2500 مدربا، أي ما يقارب ثلث قوات التحالف، غادروا أو ما زالوا يغادرون البلاد، مع تعليق عمليات التدريب مع القوات العراقية.

والأسبوع الماضي، غادرت القوات الأجنبية قاعدة القائم الغربية على الحدود مع سوريا، بما في ذلك الفرنسيون والأميركيون.

وإذا أعلنت بريطانيا وأستراليا سحب مدربيها فقط من العراق والإبقاء على "أفراد أساسيين"، فإن فرنسا ستبدأ في سحب مئتي جندي من العراق، على غرار تشيكيا التي سحبت جنودها، وهم نحو ثلاثين، من البلاد.

لكن يبدو أن تفشي فيروس كورونا سرّع عمليات الانسحاب، إذ أسفر هذا الوباء عن وفاة 29 عراقيا على الأقل وإصابة 350 آخرين.

وتواصل القوات العراقية تنفيذ عمليات مع قوات التحالف ضد عناصر تنظيم داعش، رغم تصويت البرلمان العراقي على انسحاب 5200 جندي أميركي من البلاد عقب مقتل قائد فيلق القدس الايراني قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس بغارة أميركية قرب مطار بغداد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق