أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

الشرطة الأمريكية تقتل شخصا حاول تفجير مستشفي لعلاج مصابي كورونا


أعلنت الشرطة الأمريكية، اليوم الخميس، مقتل رجل يشتبه في قيامه بالتخطيط للهجوم علي مستشفى لعلاج حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد "كوفيد – 19"، في تبادل لإطلاق النار مع العناصر الشرطية بولاية ميسوري الأمريكية.

وقال مكتب التحقيقات الفيدرالي، إن المواجهة اندلعت عندما حاول العملاء اعتقال الشاب البالغ من العمر 36 عاما، في مدينة بيلتون، في إطار تحقيق داخلي يتعلق بالإرهاب، حيث كان هذا الشخص مدفوعا بمعتقدات عنصرية ومناهضة للسلطات.

وقال مكتب التحقيقات الفيدرالي في بيان إن المشتبه فيه، الذي حددته السلطات على أنه تيموثي ويلسون ، كان تحت المراقبة منذ شهور ، مما كشف عنه أنه "متطرف يحتمل أن يكون عنيفا" عبر عن كراهية عنصرية ودينية.

مقتل 5 أشخاص في حادث إطلاق نار بولاية ميزوري الأمريكية

وبحسب ما نشرت شبكة «BBC» البريطانية، قرر الرجل إستهداف المستشفى، بعد أن أبلغت السلطات في مددينة بيلتون، الواقعة في منطقة كانساس سيتي، السكان بالبقاء داخل المنزل، في محاولة لوقف انتشار الفيروس التاجي.

وأضاف مكتب التحقيقات الفيدرالي: "درس ويلسون أهداف مختلفة، ولكنه استقر في نهاية المطاف علي استهداف مستشفى بالمنطقة في محاولة لإلحاق الأذى بالكثير من الناس، واستهداف منشأة توفر رعاية طبية حرجة في بيئة اليوم".

وأوضحت الشرطة الفيدرالية، أن المشتبه اتخذ الخطوات اللازمة للحصول على المواد اللازمة لبناء عبوة ناسفة، وأن تبادل إطلاق النار حدث عندما كان العملاء مستعدين لاعتقال ويلسون، الذي ظهر مسلح.

المصدر: فيتو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق